ندوة دراسة القضايا الاستراتيجية تبحث آفاق مستقبل جودة التعليم

946028تنظمها كلية الدفاع الوطني –

بدأت صباح أمس فعاليات ندوة دراسة القضايا الاستراتيجية حول جودة التعليم في السلطنة وآفاق المستقبل التي تنظمها كلية الدفاع الوطني خلال الفترة من 5 إلى 13 من الشهر الجاري، وذلك تحت رعاية الفريق الركن أحمد بن حارث النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة.
وبهذه المناسبة ألقى اللواء الركن سالم بن مسلم قطن آمر كلية الدفاع الوطني كلمة استعرض خلالها الأهداف التي من أجلها أقيمت هذه الندوة والمتمثلة في: الوقوف على واقع وتحديات جودة التعليم في السلطنة، وبيان الآليات المتخذة من قبل المؤسسات التعليمية الحكومية والخاصة في هذا الشأن، ومناقشة الخطط المستقبلية وجودة المخرجات التعليمية، ودراسة السبل والآليات الكفيلة بتحقيق التكامل بين القطاعين الحكومي والخاص لتعزيز جودة مخرجات التعليم في السلطنة ومواءمتها لمتطلبات سوق العمل، وتقديم التوصيات المناسبة لتعزيز وتحسين جودة التعليم. مؤكدًا على أن كلية الدفاع الوطني قد دأبت منذ إنشائها لتكون أنموذجًا للتعليم على المستوى التخطيطي الاستراتيجي.
وقد تناولت الندوة عدة محاور في جودة التعليم بمختلف فئاته وأنواعه، حيث اشتملت الندوة على مجموعة من أوراق العمل قدمها عدد من المختصين وأصحاب الخبرات التي اشتملت على النظرة المستقبلية لقطاع التعليم في السلطنة قدمها سعادة الدكتور سعيد بن حمد الربيعي أمين عام مجلس التعليم، وعرض الدكتور سالم بن رضا رضوي الرئيس التنفيذي للهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي ورقة عمل بعنوان جهود الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي في مجال ضمان جودة التعليم، في حين قدمت البروفيسورة هانيل نعيمي أستاذة ومديرة البحوث في جامعة هلسنكي ورقة عمل بعنوان ضمان الجودة من أجل تطوير النظام التعليمي مع الإشارة إلى تطبيقات جودة التعليم في فنلندا، وجاءت ورقة عمل سعادة الدكتورة منى بنت سالم الجردانية وكيلة التعليم التقني والتدريب المهني بوزارة القوى العاملة بعنوان التعليم التقني والتدريب المهني (إجراءات الجودة)، كما استعرض الدكتور أحمد بن محمد الهنائي مستشار وزيرة التربية والتعليم للعلاقات التربوية الدولية ورقة عمل بعنوان جهود وزارة التربية والتعليم في مجال جودة التعليم المدرسي، وتناولت جوخة بنت عبدالله الشكيلية المديرة العامة للجامعات والكليات الخاصة في وزارة التعليم العالي ورقة عمل بعنوان البرامج الدراسية في مؤسسات التعليم العالي ومدى مواءمتها لمتطلبات سوق العمل، وجاءت ورقة عمل الدكتور سليمان بن محمد البلوشي عميد كلية التربية بجامعة السلطان قابوس ورئيس اللجنة الرئيسية للاعتماد الأكاديمي في الكلية بعنوان جامعة السلطان قابوس وجودة التعليم العالي في السلطنة (المبادئ، الأنشطة، والإنجازات).
وسوف تستمر فعاليات الندوة خلال الأيام القادمة، من خلال أوراق العمل التي سيقدمها عدد من المختصين وأصحاب الخبرات في مجالات جودة التعليم، تعقبها حلقات نقاش بين مقدمي أوراق العمل والمشاركين في دورة الدفاع الوطني الرابعة.
ويأتي تنظيم هذه الندوة في إطار الدور الوطني الذي تضطلع به كلية الدفاع الوطني في دراسة وتحليل القضايا والموضوعات التي تهم المجتمع العماني واستشراف اتجاهاتها المستقبلية ورفد أصحاب الشأن بنتائج الدراسات والبحوث الاستراتيجية التي من شأنها أن تسهم في إيجاد الحلول المناسبة لمعالجتها.
حضر فعاليات الندوة عدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى ووكلاء الوزارات، وعدد من أعضاء مجلس الكلية، وعدد من كبار ضباط قوات السلطان المسلحة والأجهزة العسكرية والأمنية الأخرى، وعدد من الأكاديميين من جامعة السلطان قابوس، وهيئة التوجيه والتدريس بكلية الدفاع الوطني.

جريدة عمان

مجانى
عرض