أكثر من 100 خيل في مسابقة الرياضات التقليدية بجعلان بني بوعلي

جعلان بني بوعلي – صــــالح الغنبوصـــي –

تنطلق يوم الجمعة المقبلة ثالث فعاليات مسابقة رياضات الخيل التقليدية في نسختها الثانية تحت إشراف الاتحاد العماني للفروسية والتي أعلن عنها خلال الموسم الماضي وتأتي خلال هذا الموسم 2016/‏‏2017م في حلتها الجديدة من خلال سبع مسابقات موزعة على مختلف محافظات السلطنة ، حيث سيحتضن مضمار الأصايل لرياضات الخيل التقليدية بولاية جعلان بني بوعلي ـ سيح السندة بمحافظة جنوب الشرقية وبتنظيم من قبل نادي سناو للفروسية قيد الإشهار ، ويرعى الحفل معالي سلطان بن سالم الحبسي أمين عام المجلس الأعلى للتخطيط بحضور المكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى وأعضاء المجلس البلدي ممثلي ولاية جعلان بني بوعلي وشيوخ وأعيان المحافظة ومحبي رياضة الخيل وجمع غفير من المواطنين ، حيث سيشارك في هذه الاحتفالية أكثر من 100 خيل من مختلف ولايات السلطنة، وتأتي هذه المسابقة انطلاقا من أهمية مشاركة ملاك وفرسان الخيل وتفعيل السياحة الداخلية بالسلطنة بالإضافة إلى المحافظة على العادات والتقاليد العمانية المتعارف عليها وتوريثها لأجيال المستقبل. وأوضح الدكتور جمعة بن راشد المشايخي أمين السر العام للاتحاد : تأتي إقامة هذه المسابقة التي يشرف عليها الاتحاد بطابع مختلف من خلال تنظيم كامل من قبل أندية أو لجان الفروسية بالولايات وبمشاركة خيول من مختلف ولايات المحافظة التابعة لها الولاية المقام عليها الفعالية، وهي تعتبر تكملة للمشوار الذي بدأه الاتحاد في السنوات الماضية من أجل المحافظة على هذه الرياضة العريقة، كما تأتي لإتاحة الفرصة أمام ملاك وفرسان الخيل للتجمع والمشاركة في إحياء هذه الرياضة العريقة وبالفعل يسعى الاتحاد إلى تطوير رياضات الخيل التقليدية لنشرها بشكل أوسع. وأضاف أمين سر الاتحاد: يأتي اختيار ولاية جعلان بني بوعلي لإقامة هذه الفعالية إدراكا بأهمية توزيع أنشطة المسابقات لهذه الرياضة بولايات السلطنة التي تهتم بتربية الخيل وتوليها أهمية بالغة وعظيمة وذلك من خلال وجود عدد جيد من الخيول، كما أن الاتحاد أقام فعاليات مماثلة في عدد من ولايات السلطنة خلال المواسم الماضية وذلك بسبب ازدياد أعداد المشاركين في هذه الرياضة.
وأكد أمين سر الاتحاد أن الاتحاد العماني للفروسية يولي اهتماما بالغا في المحافظة على رياضات الخيل التقليدية ( العرضة ) باعتبارها إحدى الرياضات التقليدية التي تتميز بها السلطنة عن باقي الدول الأخرى المهتمة بالخيل حيث تنفرد بطابعها الخاص في طريقة أدائها منذ القدم فهي من التراث الخالد الذي تمتاز به السلطنة، كما يسعى الاتحاد إلى تطوير هذه الرياضة العريقة وأكبر دليل على هذا تشكيل لجنة خاصة بهذه الرياضة تسمى (لجنة رياضات الخيل التقليدية ). وأردف أمين سر الاتحاد: تعتبر نيابة سناو بولاية المضيبي من النيابات التي تهتم بهذه الرياضة العريقة فهي ثالث ولاية تقام فيها هذه المسابقة بنسختها الثانية في هذا الموسم تليها ولاية أدم بتاريخ 17 مارس الجاري ثم ولاية الكامل والوافي بتاريخ 24 مارس الجاري المسابقة بتاريخ 7 ابريل المقبل بولاية صور بمحافظة جنوب الشرقية وتختتم ولاية بهلا بتاريخ 25 نوفمبر المقبل. وأشار أمين سر الاتحاد الى ان هذه الفكرة أتاحت آفاقا واسعة ومن المتوقع أن تحقق نجاحات على مستوى واسع من بينها إتاحة الفرصة للولاية لتقديم ما لديها من فعاليات وتنظيم على حسب قدراتها وإمكانياتها وكذلك الاستفادة من الشركات ومؤسسات القطاع الخاص بالمحافظة لدعم المسابقة بالإضافة إلى الدعم المقدم من قبل الاتحاد وأيضا مشاركة أكبر عدد من الخيول من أبناء المحافظة بالإضافة إلى تخفيف العبء على ملاك الخيل من التنقل والمشاركة في الولايات البعيدة. كما بيّن أمين سر الاتحاد قائلاً: قام الاتحاد بوضع عدد من الاشتراطات عند الإعلان عن المسابقة من أجل ضمان إقامتها بالصورة المطلوبة وسمح لأندية ولجان الفروسية بالولايات تقديم طلب استضافتها لهذه المسابقة ، كما شكلت لجنة للتقييم والتحكيم ستقوم بالتواجد أثناء المسابقة ووضع النقاط على كل الفقرات والأمور المتعلقة بالمسابقة وسيتم الإعلان عن النتائج الخاصة بالمسابقة مع نهاية الموسم الحالي ، وتتكون اللجنة من مجموعة من الأشخاص الذين لهم باع طويل في هذا الجانب وهي لجنة محايدة تتبع الاتحاد.

جاهزية تامة

وأوضح عبدالله بن سيف السنيدي رئيس نادي الأصايل للفروسية قيد الإشهار قائلا : تكاتفت جميع جهود أبناء ولاية المضيبي عموما ونيابة سناو خصوصا وعملت بصورة مستمرة للتجهيز لإقامة هذه المسابقة ولله الحمد أصبحنا على قدر من الاستعداد الجيد والتام حيث تم الانتهاء من جميع التحضيرات لتنظيم فعالية مسابقة رياضات الخيل التقليدية والتي ستنطلق بمشيئة الله تعالى مساء الجمعة القادم في تمام الساعة الرابعة عصرا على مضمار الأصايل لرياضات الخيل التقليدية بولاية جعلان بني بوعلي ـ سيح السندة بمحافظة جنوب الشرقية. وقال السنيدي : ستتضمن المسابقة مشاركة أكثر من 100 خيل يستعرضون مهاراتهم على ظهور جيادهم معبرين عن مدى أصالة موروث رياضة سباق العرضة التقليدية في الولاية.
ومن جانب آخر هناك فقرات أخرى متنوعة مصاحبه لتلك المسابقة مثل الفنون الشعبية كالرزحة وبعض الفنون الأخرى ،وغيرها من الفعاليات الأخرى المتنوعة. واختتم السنيدي حديثه : ندعو كافة المعنيين و المهتمين برياضة الفروسية إلى الحضور والتواجد في المكان والزمان المحددين والاستمتاع بفعالية رياضات الخيل التقليدية، كما ندعو جميع المصورين من هواة ومحترفين لالتقاط أجمل الصور لهذه الرياضة الجميلة ، وأيضا الدعوة نوجهها للسياح والمقيمين بالسلطنة .