الملتقى البيئي التطوعي بجامعة الشرقية يبحث مجالات حفظ البيئة

إبراء – سالم بن محمد البراشدي

نظمت جامعة الشرقية في ولاية إبراء في محافظة شمال الشرقية وبالتعاون مع المركز الوطني للبحث الميداني في مجال حفظ البيئة بديوان البلاط السلطاني، الملتقى البيئي التطوعي الأول تحت رعاية سعادة نجيب بن علي الرواس وكيل وزارة البيئة والشؤون المناخية، وذلك ضمن فعاليات الأسبوع الثقافي الطلابي الرابع بالجامعة، الذي تنفذه الجامعة خلال الفترة من ( 20 – 22 ) من فبراير الجاري، وقالت إيمان بنت فاروق الشهيبية من فريق صديق البيئي التطوعي بالجامعة في كلمة افتتاح الملتقى بأن الملتقى يهدف إلى الرقي بمستوى الوعي لدى طلبة الجامعة والمشاركين في كافة المجالات المرتبطة بالعمل البيئي التطوعي، وكذلك تدريب عدد من الشباب العماني المهتم بقضايا البيئة العمانية وغرس مبادئ أهمية العمل التطوعي وذلك من خلال تناول قضايا البيئة العمانية، برنامج الملتقى تضمن تقديم ورقة عمل بعنوان الثراء البيئي في السلطنة قدمها حسين بن علي القاسمي من المركز الوطني للبحث الميداني في مجال حفظ البيئة بديوان البلاط السلطاني تطرق خلالها إلى سياسة المركز في البحث العلمي وأنشطة وبرامج وخطة عمل المركز بالإضافة إلى الاستفادة من البحوث العلمية التي يقوم بها المركز في مجال حفظ البيئة وتضمن الملتقى كذلك إقامة جلسة المناقشات بعنوان سلوكيات بيئية بإدارة فريق صديق البيئة التطوعي بالجامعة، هذا إلى جانب تقديم حلقة عمل بعنوان التطوع البيئي بتقديم من الشبكة العمانية للمتطوعين (تعاون) وفي ختام الملتقى قام راعي المناسبة بتكريم الفرق التطوعية ومؤسسات التعليم العالي المشاركة في فعاليات الملتقى.
الجدير بالذكر بأن الملتقى سيسهم في الجانب التطوعي البيئي للفرق والجماعات التطوعية بالجامعة والمجتمع المحلي بولايات محافظتي شمال وجنوب الشرقية والمؤسسات التعليمية بالسلطنة باعتبارها أحد الأنشطة الطلابية التي يسهم فيها الطالب الجامعي بالعمل التطوعي البيئي حفاظا على المكنونات البيئية التي تزخر بها السلطنة.