بعد إعادة التصويت ! عمومية سمائل ترفض المصادقة على التقرير المالي

سمائل – ناصر الشكيلي –

رفضت عمومية نادي سمائل المصادقة على محضر الاجتماع السابق والتقرير المالي للسنة المنتهية بسبب تحفظ غالبية أعضاء الجمعية العمومية على التقرير، جاء ذلك في اجتماع الجمعية العمومية السنوي العادي لعام 2017، بحضور 78 عضوا من أصل 104 من الأعضاء المسجلين والمجددين لعضوياتهم وأعضاء مجلس إدارة النادي، كما حضر الاجتماع سعادة المهندس يونس بن يعقوب السيابي عضو مجلس الشورى رئيس النادي السابق ومحمد بن سليمان اليحمدي مدير دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة الداخلية وسالم الشريقي رئيس قسم الأنشطة الرياضية بالدائرة وأحمد الحراصي مراجع حسابات الأندية. بدأ الاجتماع بكلمة ترحيبية لخليل بن عبدالله الرواحي أمين سر النادي والقائم بأعمال رئيس النادي، استعرض فيها جدول الأعمال المتضمن ترشيح منصب الرئيس ونائب الرئيس وأمين الصندوق، بالإضافة إلى التصديق على محضر الاجتماع السابق والموافقة على تقرير مجلس الإدارة عن أعماله للسنة الماضية وبرنامج النشاط وخطة العمل للسنة المقبلة ومناقشة تقرير مدقق الحسابات واعتماد الميزانية والحساب الختامي للسنة المنتهية ومشروع الميزانية للسنة المالية المقبلة، واختيار مدقق حسابات وتحديد مكافآته، وتحديد الحد الأقصى لأجر المدير المتفرغ، ومناقشة مشروع استثمارات النادي، ومناقشة تغيير شعار النادي، ولائحة ضوابط الفرق الأهلية للأندية، والنظر في الاقتراحات المقدمة من الأعضاء قبل اجتماع الجمعية العمومية بـ 15 يوما على الأقل.
بعدها استعرض عبدالله بن أحمد السيابي القائم بأعمال أمين الصندوق بالنادي التقرير المالي السنوي لعام 2016م، أوضح فيه الإجمالي العام للإيرادات والمصروفات، حيث بلغ إجمالي الإيرادات للسنة المالية الماضية (93575) ثلاثة وتسعين ألفًا وخمسمائة وخمسة وسبعين ريالاً، فيما بلغ إجمالي المصروفات للعام نفسه (85969.720) خمسة وثمانين ألفًا وتسعمائة وتسعة وستين ريالاً وسبعمائة وعشرين بيسة، كما قام بشرح مفصل حول جميع المصروفات وآلية صرفها والمبالغ العابرة على حساب النادي. وبعد استعراض التقرير المالي طرح بعض أعضاء الجمعية العمومية تساؤلاتهم على مجلس الإدارة والمتعلقة بإقرار كل ما جاء في التقرير دون الرجوع للجمعية العمومية، وجدوى المصروفات البالغة 85 ألفًا، وبعض المواضيع الأخرى المرتبطة بالجوانب المالية والمصروفات للنادي مع العلم أن لجنة التدقيق بالدائرة قد أجازت التقرير المالي الذي اعترض عليه بعض الأعضاء واعتبروه غير قانوني، مما سبب علامة استفهام عريضة لدى الجميع.
وحاول سعادة المهندس يونس السيابي بصفته عضو الجمعية العمومية ورئيس النادي السابق ومعه عدد من أعضاء الجمعية من توضيح بعض الإشكالات التي طرحت من بعض الأعضاء والخطوات المستقبلية والمترتبة من عدم المصادقة إلا إن إصرار بعض الأعضاء على عدم المصادقة كان واضحًا ومبيتًا. بعد ذلك تم التصويت لإقرار التقرير من عدمه، فأجري التصويت وبلغ عدد الأعضاء الموافقين على المصادقة أكثر من المعترضين، وطالب الأعضاء المعترضين من إعادة التصويت مرة أخرى الأمر الذي احتج عليه أعضاء مجلس إدارة النادي والأعضاء الموافقين على المصادقة إلا أن محمد بن سليمان اليحمدي مدير دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة الداخلية وافق على إعادة التصويت وبلغ عدد الأعضاء المعترضين على المصادقة لمحضر الاجتماع السابق والتقرير المالي للسنة المنتهية في التصويت الثاني أكثر من الموافقين، وبذلك تم تأجيل الاجتماع حسب المادة 41 من لائحة النظام الأساسي للأندية، على أن يتم الدعوة لاجتماع الجمعية العمومية غير عادي بعد 30 يومًا من تاريخ الاجتماع الحالي.