مســقط يؤكد صحـوته ويحقق فـــوزا ثمينا على صحــم بـ«ثلاثية»

كتب – خليفة الرواحي –

أكد نادي مسقط صحوته بتحقيقه فوزا ثمينا على صحم بنتيجة 3/‏1، في المباراة التي أقيمت مساء أمس الأول ضمن الجولة 16 من منافسات دوري عمانتل للمحترفين، وذلك على أرضية ملعب مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، وبهذا الفوز يرفع مسقط رصيده الى 17 نقطة وقفز من المركز 13 الى المركز 9، فيما بقى صحم بنقاطه الـ21 ليعود للمركز الثامن.

بدأ اللقاء في أول 10 دقائق هادئا وتركز معظم اللعب في وسط الملعب مع بعض محاولات التسديد لنادي مسقط عن طريق محمد الرمضاني التي أبعدت من الدفاع، ويظل اللعب على حاله مستقرا في وسط الملعب مع بعض محاولات التوغل لم تكتمل، ويتمكن مصعب الشرقي لاعب صحم من إعطاء الأفضلية لفريقه بعد استثمار الكرة التي وصلته من معتصم الشبلي خلف المدافعين سددها قوية في عمق المرمى محرزا منها هدف السبق لفريقه في الدقيقة 17 ، ويتواصل اللعب بعدها بين الفريقين بكرات بينية، وإلى حكم المباراة هدف مسقط الذي جاء عن طريق المعتصم المخيني واحتسب خطأ لصالح المدافع في الدقيقة 22، ويسدد المعتصم المخيني كرة سيطر عليها حارس صحم، ويستمر مسقط في محاولته من أحل إدراك التعادل، وتحمل الدقيقة 30 بشائر الخير بعد تمريرة مثالية من يحيى الرشيدي لزميله محمد الحبسي الذي استلم الكرة وسددها قوية ارتطمت في قدم مدافع صحم لتتحول الى أقصى يمين الشباك محرزا منها هدف التعادل، ويرسل مجددا محمد الحبسي كرة عرضية أبعدها الدفاع إلى ضربة زاوية نفذت سريعا وأبعدها الدفاع، وتسديدة أخرى لمحمد الحبسي مرت جانب قائم صحم في الدقيقة 33، ويسدد فيدران لاعب مسقط من ضربة حرة سيطر عليها حارس مسقط، ويسيطر حارس مسقط على تسديدة مصعب الشرقي، ويسدد محسن جوهر كرة من ضربة حرة مباشرة اعتلت عارضة مسقط بقليل، وفي الوقت بدل الضائع تمكن مسقط من إحراز هدفه الثاني عن طريق قادر فال بعد تمريرة مثالية من محمد الحبسي سددها الأول بقوة في عمق المرمى في الدقيقة 46، لينتهي الشوط الأول بتقدم مسقط بهدفين مقابل هدف.

مسقط يواصل تألقه

واصل مسقط في الشوط الثاني تألقه بمحاولات هجومية سريعة قادها محمد الحبسي وأبطلها دفاع صحم، ويتواصل اللعب بنقلات بينية بين الفريقين تركزت في منتصف الملعب مع بعض محاولات الوصول التي تنقطع قبل دخولها منطقة الـ18، ويتمكن نادي مسقط من تعزيز تقدمه بهدف ثالث عن طريق فيدران بعد تسديدة قوية من على بعد 22 ياردة تستقر في عمق المرمى في الدقيقة 56، وأجرى مدرب صحم تغييرا بدخول فيصل البريكي مكان معتصم الشبلي في الدقيقة 58، ويمرر مصعب الشرقي لاعب صحم كرة عرضية لم تجد المتابعة لتبعد من الدفاع، ويحاول لاعب صحم عبدالمعين المرزوقي التوغل، لكن مضايقة الدفاع جعلته يمرر كرة قوية ابتعدت عن الخطورة في الدقيقة 71، ويجري مدرب نادي مسقط تغييرا بدخول ضيوف مكان فيدران عند الدقيقة 57، ويبعد حارس مسقط تسديدة بدر الجابري لتخرج إلى ضربة زاوية نفذت سريعا مرت جنب القائم في الدقيقة 80، ويجري مدرب مسقط تغييرا بدخول سعود الفارسي مكان المعتصم المخيني في الدقيقة 82، وتدخل المباراة في الوقت بدل الضائع المقدر بـ4 دقائق، أجرى خلالها مسقط تغيرا بدخول حمد الحبسي مكان محمد الحبسي، ويتواصل معها اللعب سجالا دون أي تغير في النتيجة، لتنتهي المباراة بفوز مسقط 3/‏ 1.

أهداف المباراة

توزعت أهداف المباراة على مدار الشوطين حيث تقدم صحم في الدقيقة 17 عن طريق مصعب الشرقي، وعاد مسقط للتعادل عن طريق محمد الحبسي في الدقيقة 30، وواصل تقدمه بهدف في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع المحتسبة في الشوط الأول عن طريق قادر فال في الدقيقة 46، وعزز مسقط تقدمه بهدف ثالث عن طريق فيدران في الدقيقة 56.
البطاقات الصفراء

أشهر الحكم 5 بطاقات صفراء كان نصيب لاعبي مسقط بطاقتين أشهرت في وجه لاعبيه محمد الحبسي وعبدالعزيز الحوسني، وحصل لاعبو صحم على 3 بطاقات صفراء أشهرت في وجه معاذ الخالدي وبدر الجابري وفومان.

طاقم التحكيم

أدار اللقاء الدولي هيثم العامري وساعده أبو بكر العمري ومحمد السناني ومازن المشيخي حكما رابعا وأحمد الخصيبي مراقبا للمباراة وعبدالله الهلالي مقيما للحكام وخالد الوهيبي منسقا عاما للمباراة وأحمد الوهيبي منسقا إعلاميا.

زوران: الإرهاق البدني أهم أســـباب الخســـارة –

قال زوران مدرب نادي صحم: نبارك لمسقط الفوز في المباراة ونقول هاردلك لفريقنا، كما نبارك للفائز الروح القتالية التي ظهر بها، الأمر الذي مكنهم من الفوز، موضحا ان فريقه كان مرهقا بدنيا كونه لعب مع المحرق قبل 3 أيام، فلا يوجد لاعب يلعب 4 مباريات في 10 أيام، وهذا الأمر قد أفقد اللاعبين تركيزهم وأثر كثيرا في أدائهم، مما جعلنا نفقد السيطرة على المباراة وخاصة بعد التقدم بهدف والشعور الذي ظهر عليه لاعبو الفريق من أن المباراة انتهت بهذا الهدف وخاصة بعد مرور النصف ساعة الأولى من المباراة.
وأضاف أن فريق مسقط فريق جيد، وقدم مباراة كبيرة أمام فريقه وهو كما يقول استحق الفوز اليوم نتيجة الأداء الذي قدمه والأسلوب الذي فرض به نفسه على فريقي، ففريقي لم يكن جاهزا لتقديم نفس المستوى طوال الـ90 دقيقة لعدم كفاية الراحة وعمليات الاستشفاء، لذلك فقد اللاعبون التركيز الذهني، واستطاع مسقط التقدم في الوقت الإضافي من الشوط الأول وهذا دليل على عدم تركيز لاعبينا.
وحول المباراة القادمة مع نادي عمان قال: هدفنا الفوز وكسب المباراة لتعويض الخسارة، موضحا أنه شاهد نادي عمان في مباراته أمام النصر وهو فريق جيد ومنظم، وسجل عددا من الملاحظات عن عناصر القوة والضعف في الفريق وسنعمل بجد من أجل وضع الخطة المناسبة والإعداد الجيد من أجل الفوز في المباراة.

محسن درويش: الفــــوز يؤكد تألق مســــقط مجددا –

عبر محسن درويش مدير نادي مسقط عن سعادته بتحقيق الثلاث نقاط والفوز على صحم وقال: الحمد لله رب العالمين على توفيقه، وأشكر اللاعبين على أدائهم وعلى الانضباط التكتيكي الذي ظهروا به خلال المباراة، ونقول هاردلك لصحم، موضحا ان فريقه ومن خلال التدريبات التي سبقت المباراة الكل كان متفائلا، سيستمر في العطاء الذي بدأه مع النصر، وذلك بفضل الروح المعنوية والحماس الكبير الذي تولد في جميع اللاعبين، كما أن أداء اللاعبين للمطلوب منهم في المباراة كان سببا أيضا واضحا في  الفوز على صحم. وحول الأداء الذي ظهر به فريق مسقط أمام صحم هل كان عرضيا أم أن مسقط يسير في الاتجاه الصحيح؟ قال: الكل لما شاهد فريقنا في مباراة النصر الماضية والنتيجة التي خرجنا بها كان يقول إن فوز مسقط جاء بالصدفة، والفوز اليوم على صحم يؤكد أن فريق مسقط قادم إن شاء الله بقوة. وأضاف: كنا نعي أن صحم في الشوط الثاني سيقل عطاء لاعبيه البدني كونه خارجا من مباراة قبل يومين، ومع ذلك استطعنا التفوق في الشوط الأول واستثمرنا فرصة في الشوط الثاني، ولعبنا بالطريقة التي نريدها حيث أبطلنا مصادر القوة لدى صحم، والحمد لله على كل حال. وحول تقدم مسقط للمركز التاسع وتجاوزه لعدد من الفرق مثل نادي عمان والخابورة قال: رغم تحسن مركز مسقط في الترتيب العام لكن ما زلنا في مناطق الخطر، ومحتاجون لمواصلة الانتصارات في المباريات القادمة حتى نبتعد بشكل جيد عن مناطق الخطر، وما زال الدوري طويلا وهناك مباريات صعبة لا بد أن نحضر لها بشكل جيد. وحول مباراة الفريق أمام الخابورة قال: مباراة ستحمل الكثير من التحدي كون الخابورة قادم من خسارة ويحاول التعويض وهو في نفس دوامة الخطر، لذلك، المباراة لن تكون سهلة، ونحن نتعامل مع كل مباراة على حدة وسنحضر لهذه المواجهة بشكل جيد من أجل تحقيق الفوز.