لأول مرة.. قوات عراقية تقصف داعش داخل سوريا

15 قتيلا من حرس الحدود العراقي على حدود الأردن –
بغداد – وكالات: أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمس أن القوات الجوية العراقية نفذت ضربات جوية ضد مواقع تنظيم داعش في سوريا بناء على أوامره لملاحقة «الإرهاب»، وقال العبادي في بيان «وجهنا أوامرنا لقيادة القوة الجوية بضرب مواقع الإرهاب الداعشي في حصيبة وكذلك في البوكمال داخل الأراضي السورية والتي كانت مسؤولة عن التفجيرات الإرهابية الأخيرة في بغداد» مشيرا إلى أن العملية نفذت «بنجاح باهر».
وأضاف «لقد عقدنا العزم على ملاحقة الإرهاب الذي يحاول قتل أبنائنا ومواطنينا في أي مكان يتواجد فيه». وبحسب مسؤول عراقي رفيع فإن هذه هي المرة الأولي التي ينفذ فيها سلاح الجو العراقي قصفا لمواقع المسلحين المتشددين خارج حدود العراق. ونشرت قيادة العمليات المشتركة فيديو للضربات التي استهدفت مبنيين. وقال مصدر مقرب من وزارة الخارجية السورية أمس لرويترز إن غارة جوية شنها العراق ضد تنظيم داعش داخل سوريا تمت «بالتنسيق الكامل» مع حكومة دمشق.
وقد واصلت قوات الأمن العراقية المدعومة من الولايات المتحدة التوغل في الشطر الغربي من مدينة الموصل امس بعد يوم من شنها هجمات على عدة جبهات صوب المعقل الرئيسي الأخير لتنظيم داعش في المدينة.
وقتل 15 عنصرا من قوات حرس الحدود العراقية امس في هجوم شنه تنظيم داعش على مقر لهم في معبر طريبيل قرب الحدود العراقية- الأردنية، بحسب ما أفادت جهات أمنية وأخرى محلية عراقية.
وقال ضابط في حرس الحدود لفرانس برس إن «تنظيم داعش هاجم مقر الفوج الثاني لقوات حرس الحدود مستخدما انتحاريين وسيارات مفخخة، مما أسفر عن مقتل 15 عسكريا بينهم ضابطان».