كلية مزون تحتفل بتخريج 400 من حملة الدبلوم العالي والبكالوريوس والماجستير

الخريجون عبّروا عن فرحتهم بالإنجاز –
كتب- محمد الصبحي –
احتفلت كلية مزون مساء أمس الأول بتخريج 400 طالب وطالبة من حملة الدبلوم العالي والبكالوريوس في تخصصات علم تقنية المعلومات وعلم نظم المعلومات وعلوم الحاسب الآلي، المحاسبة، اللغة الانجليزية، إدارة الأعمال، الاقتصاد وعلم النفس وبرامج الماجستير في إدارة الأعمال وتكنولوجيا المعلومات، وذلك تحت رعاية سعادة الدكتور حمد بن سعيد بن سليمان العوفي وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للثروة السمكية، وبحضور الشيخ الدكتور عادل بن سعيد الشنفري رئيس مجلس إدارة الكلية، والدكتور جمعة بن صالح الغيلاني العضو المنتدب وعميد كلية مزون الدكتور جمال داوود الدليمي، وممثلي جامعة ميزوري للعلوم والتكنولوجيا في الولايات المتحدة الأمريكية على رأسهم الدكتور قيقوري قالاس رئيس قسم إدارة الأعمال والاقتصاد والدكتور ستيفن روبيرتس نائب رئيس مجلس الجامعة، وعميد كلية الآداب والعلوم بالإضافة إلى وفد جامعة بورديو الأمريكية، والذي يتألف من 6 أعضاء برئاسة البروفوسور رتشارد روب رئيس العلاقات الدولية بالجامعة والبروفيسور كيون رئيس الجامعة ورئيس جامعة بنثستلي بجمهورية الهند البروفيسور أديتيا شاستري وأعضاء مجلس إدارة الكلية ورؤساء الأقسام والهيئتين الأكاديمية والإدارية وعدد كبير من الضيوف الكرام من ممثلي الجامعات والكليات في السلطنة وممثلين عن وزارة التعليم العالي وبعض الوزارات والمؤسسات الحكومية والشركات الخاصة وأولياء أمور الطلبة.
وقال الشيخ الدكتور عادل بن سعيد الشنفري رئيس مجلس إدارة الكلية «إن مسيرة التطور التي خطتها الكلية استطاعت ان تحتفظ لنفسها بمكانة مرموقة بين نظيراتها من مؤسسات التعليم العالي الأخرى في السلطنة الى مسيرة التطور التي خطتها الكلية واستطاعت أن تحتفظ لنفسها بمكانة مرموقة بين نظيراتها من مؤسسات التعليم العالي الأخرى في السلطنة، وذلك بفضل روح الإنجاز والعزم المتجدد والمستمر الذي تحقق مع التطور عاما بعد عام لتكون الكلية مؤسسة رائدة في مجالات التعليم العالي في المنطقة كلها من خلال توفير بيئة أكاديمية محفزة وقادرة على إعداد جيل من الشباب المسلح بسلاح المعرفة والتميز والمتمكن في مجالات تخصصه من خلال تزويده بالمعارف والمهارات المطلوبة ليكون قادرا على حماية منجزات نهضته المباركة ومتحملا المسؤولية التي تتطلبها ميادين العمل المختلفة، وتجلى ذلك من خلال الأداء الجيد لخريجيها في كل الميادين التي عملوا فيها في مختلف القطاعات الحكومية منها والخاصة كما سعت إلى تطوير نوعي في البرامج الدراسية لتضيف تخصصات ومؤهلات جديدة حسب تجدد متطلبات سوق العمل في برامج الدبلوم العالي والبكالوريوس والماجستير».
وأضاف الشنفري أن الكلية تمضي قدما في إضافة برامج جديدة مثل برنامج البكالوريوس في ريادة الأعمال وبرنامج البكالوريوس في القيادة التنظيمية والإشرافية، وذلك بالتعاون الأكاديمي مع جامعة بوردو الأمريكية هذا بالإضافة الى حرص إدارة الكلية على تنويع برامج الأنشطة الطلابية والتي بدورها تغرس في طلبتنا معاني قيم التعامل الإنساني والمثابرة والتعاون ليكون نهجهم في حياتهم العملية ونظرا لتزايد الإقبال على الكلية، وبرامجها من قبل الطلبة من غير العمانيين تم التنسيق مع وزارة التعليم العالي.
واستحدثت الكلية قسما جديدا يهتم بشؤون الطلبة ويسهل عملية اندماجهم مع بقية زملائهم في الكلية، وذلك بفضل روح الإنجاز والعزم المتجدد والمستمر الذي تحقق مع التطور عاما بعد عام لتكون الكلية مؤسسة رائدة في مجالات التعليم العالي في المنطقة من خلال توفير بيئة أكاديمية محفزة وقادرة على إعداد جيل من الشباب المسلح بسلاح المعرفة والتميز والمتمكن في مجالات تخصصه من خلال تزويده بالمعارف والمهارات المطلوبة ليكون قادرا على حماية منجزات نهضته المباركة ومتحملا المسؤولية التي تتطلبها ميادين العمل المختلفة وهذا واضح من خلال الأداء الجيد لخريجيها في كل الميادين التي عملوا فيها في مختلف القطاعات الحكومية منها والخاصة كما سعت الى تطوير نوعي في البرامج الدراسية لتضيف تخصصات ومؤهلات جديدة حسب تجدد متطلبات سوق العمل.
وقال الدكتور ستيفن روبرتس نائب رئيس مجلس جامعة ميزوري وعميد كلية الآداب والإدارة والعلوم أنه سعيد بحضور حفل التخرج الحادي عشر لطلبة وطالبات الكلية وهنأ فيها الخريجين وأولياء أمورهم وأشاد بتفوقهم الدراسي وحصولهم على درجات الدبلوم العالي والبكلوريوس والماجستير وتمنى لهم مستقبلا مهنيا رائعا، واكد على استمرار العلاقة القوية بين كلية مزون وجامعة ميزوري بالولايات المتحدة الأمريكية.
وعبّر الخريجون عن سعادتهم البالغة بهذا الإنجاز والوصول الى منصات التتويج واستلام الشهادات وتوجهوا بالشكر الجزيل لكل العاملين في مختلف الأقسام في الكلية على ما بذلوه من اجلهم وما قدموه لهم أثناء مسيرتهم الدراسية.