ختام المؤتمر العلمي الخامس بجامعة السلطان قابوس

اختتمت فعاليات الأسبوع العلمي الخامس لعلم الاجتماع في جامعة السلطان قابوس الذي قامت بتنظيمه مجموعة الرؤية الاجتماعية بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية وجاءت هذه الفعالية بهدف ترسيخ فكرة أن المورد البشري هو الثروة الحقيقية للأمم، وللتأكيد على أهميته في الحياة وأن لا قيمة للثروات الطبيعية ورأس المال المادي لولا وجوده.
وجاء الأسبوع العلمي تحت مسمى كن منتجا (أنت ثروة وطنية). وذلك من المنطلق القائم على تطوير وضع الموارد البشرية في السلطنة، ومعوقات استغلالها وإيجاد حلول لتفعيلها بشكل أفضل لتحل محل النفط وأي ثروة طبيعية أخرى في الدخل القومي. كما سعت هذه الفعالية إلى توعية المجتمع المحلي بأهمية تفعيل الموارد البشرية في تحقيق التنمية المستدامة بالمجتمع العماني، ومحاولة إيجاد حلول عملية وعلمية لتفعيل دور الموارد البشرية، وإلى توجيه رسالة للمجتمع المحلي العماني للاستفادة من الموارد البشرية.
وتنوعت الفعاليات في هذا الأسبوع، بداية مع المعرض المقام في استراحة الدور الأول بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية وتضمن مجموعة من الأركان وهي: التعريف بالفعالية ومفهوم الموارد البشرية، الموارد البشرية في فكر السلطان وعرض تجارب لدول مقدمة، استعراض دراسات في تنمية الموارد البشرية، استعراض الجهود المبذولة في تنمية الإنسان العماني في قطاعي الصحة والتعليم، تنمية الموارد البشرية من خلال مؤسسات دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، واستعراض مشاريع طلبة الهندسة وإنجازات شباب السلطنة كذلك أقيمت جلسة نقاشية بعنوان «الموارد البشرية البديل الأمثل للموارد الطبيعية غير المتجددة في المجتمع العماني» وعرض فيها 3 ورقات عمل وهي: المحور الاجتماعي «تنمية الموارد البشرية والواقع المأمول» من تقديم الدكتور عماد فاروق، والمحور القيمي «الجوانب القيمية للموارد البشرية» من تقديم الدكتور صالح الفهدي. والمحور الثالث (الاقتصادي) واقع الموارد البشرية في تنمية الاقتصاد الوطني وسبل تفعيلها لنتجاوز الأزمة الاقتصادية الراهنة.