بدء اجتماع “روبمي” لبحث الجوانب المعنية بالهيدروغرافيا والمساحة البحرية

مسقط 20 فبراير/ بدأ صباح اليوم الاجتماع السابع للجنة الهيدروغرافية لدول منطقة حماية البيئة البحرية (روبمي) والذي تستضيفه السلطنة خلال الفترة (20-22) من الشهر الجاري ممثلة في المكتب الهيدروغرافي الوطني العماني بالبحرية السلطانية العمانية وبالتعاون مع وزارة النقل والاتصالات، بحضور العميد الركن بحري حارب بن راشد الرحبي مدير عام العمليات والخطط بقيادة البحرية السلطانية العمانية.
ويتناول الاجتماع الذي سيستمر لمدة ثلاثة أيام عددا من أوراق العمل التي ستناقش الجوانب المعنية بالهيدروغرافيا والمساحة البحرية وكافة البيانات المتعلقة بالبيئة البحرية والإنذارات  الملاحية، إلى جانب التطرق إلى إنتاج الخرائط البحرية بنوعيها الورقي والرقمي، وتقدم المنظمة الدولية للهيدروغرافيا  إيجازاً  عن مستقبل العلاقة بين المنظمة والدول الأعضاء فيما يتعلق بالتطورات المستقبلية للمنظمة، كما تقوم الدول الأعضاء بتقديم إيجاز عن تطور الهيدروغرافيا، بالإضافة إلى مناقشة الجوانب التدريبية واحتياجات دول المنطقة في هذا الجانب.
ويشارك في الاجتماع الدول الأعضاء في اللجنة الهيدروغرافية والتي تضم  دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، بالإضافة إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية وجمهورية باكستان الإسلامية، وبحضور أربع دول بصفة مشارك وهي جمهورية العراق والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية فرنسا، وكذلك بمشاركة عدد من الشركات العالمية المتخصصة في مجال الهيدروغرافيا وممثلي بعض القطاعات المحلية والدولية ذات الاختصاص.
الجدير بالذكر أن اللجنة الهيدروغرافية لدول منطقة روبمي هي إحدى اللجان الإقليمية التابعة لمنظمة الهيدروغرافيا  العالمية ومقرها إمارة (موناكو) بالجمهورية الفرنسية، وتعد السلطنة أحد الأعضاء البارزين من خلال وزارة النقل والاتصالات والمكتب الهيروغرافي الوطني العماني  بالبحرية السلطانية العمانية والذي يُعنى بمتابعة كافة الجوانب الفنية.