الوقاية من السرطان ندوة صحية بجامعة ظفار

مكتب صلالة – بخيت كيرداس الشحري –

احتفلت جامعة ظفار باليوم العالمي للسرطان تحت شعار (نحن نستطيع، أنا أستطيع) من خلال إقامة ندوة طبية أقامتها لجنة الصحة والسلامة وخدمة المجتمع بالبرنامج التأسيسي بالجامعة استضافت فيها الدكتور مساعد الراوي الذي شرح للحضور من طلاب الجامعة المغزى من اليوم العالمي للسرطان والذي تحتفل به منظمة الصحة العالمية في اليوم الخامس عشر من فبراير كل عام.
وقدم د. الراوي نبذة عن تعريف السرطان ومراحل تشكله حتى تكوين الأورام وأنواعها من حميد وخبيث وأكثر الأنواع شيوعا عند الذكور هو سرطان المثانة والكبد بينما نجد أن سرطان الثدي والورم اللمفاوي والدم أكثر انتشارا عند الإناث حسب إحصائيات الصحة العالمية مبينا الأسباب التي تؤدي للإصابة بالمرض من التدخين والمشروبات الكحولية والتعرض للأشعة واستخدام الغازات والالتهابات الفيروسية المزمنة بجانب العامل الوراثي واستخدامات العوامل الكيميائية المساعدة للإصابة بالمرض كالاسبستوس في مجال البناء.
وقدم شرحا مفصلا للأعراض العامة منها حسب موقع الورم الكاشفة للإصابة بالسرطان التي تلازم الشخص حتى يمكن التأكد من ذلك عن التشخيص بطرق عدة منها فحص الدم، الرنيين المغناطيسي، الأشعة وغيرها من وسائل التشخيص الدالة على مؤشرات الإصابة بالمرض مناديا بالكشف المبكر وضرورة المراجعة للتأكد من تلك الأعراض وتشخيصها في وقت مبكر حتى يمكن أخذ العلاجات اللازمة ومنها التدخل الجراحي، العلاج الإشعاعي، الهرموني، الكيميائي كل حسب التشخيص وبجانب العلاج الموجه وتناول بعض الأدوية التي لها فعالية في قتل خلايا السرطان وأيضاً عمليات زرع النخاع كعلاج لبض حالات الإصابة بالسرطان، وقد لاقت المحاضرة الطبية انتباه الحضور وتجلي ذلك في عديد الاستفسارات والمداخلات والتي أكدت الاهتمام لما يقوم به الطلاب من خلال دورهم الاجتماعي والتوعوي في كونهم حملة إرشاد للمجتمع عن طريق تقديم المعلومات والنصح والإرشاد من خلال القوافل الطلابية والزيارات لكافة شرائح المجتمع.
وبنهاية المحاضرة تقدم فيصل الحمادي بالشكر الجزيل للدكتور مساعد الراوي على حضوره وإلقائه المحاضرة وكذلك أثنى على الدور الذي تقوم به لجنة الصحة والسلامة وخدمة المجتمع بالبرنامج التأسيسي للتنسيق وعمل الترتيبات اللازمة لقيام المحاضرة وشكر كل الحضور وكذلك الشركات الراعية للمحاضرة.