مرباط يدك شباك المصنعة بثلاثية نظيفة

المصنعة – طالب البلوشي –

تمكن نادي مرباط من اقتناص النقاط الثلاث من أمام نادي المصنعة في الجولة الثانية من دوري الدرجة الأولى، حيث جاءت مجريات الشوط الأول سلبية رغم السيطرة الذي فرضها نادي مرباط على نادي المصنعة والتي جاءت بثمارها في الشوط الثاني حيث تمكن نادي مرباط من دك شباك نادي المصنعة بثلاثية نظيفة، حيث سجل وليد السعدي الهدف الأول في الدقيقة 55 وأضاف فيلب الهدف الثاني في الدقيقة 83، وأطلق جيفنهو رصاصة الرحمة وسجل الهدف الثالث في الدقيقة 91.
انطلق لقاء نادي المصنعة الذي استضاف نادي مرباط على ملعبه وسط جماهيره المتعطشة للعودة إلى دوري المحترفين ولعل الأداء الذي قدمه نادي المصنعة في مرحلة المجموعات من دوري الدرجة الأولى بعث بالأمل لبلوغ المصنعة دوري المحترفين بعد مباراة المحلق التي أطاحت بالمصنعة إلى الدرجة الأولى ولكن البداية التي بدأ بها نادي مرباط مفاجئة حيث ظهر بصورة أفضل رغم جس النبض الذي سيطر على الدقائق العشر الأولى من عمر الشوط الأول، حتى حاول مرباط الوصول إلى شباك حارس مرمى نادي المصنعة في الدقيقة 15 عبر رأسية ديديه، ليواصل نادي مرباط سيطرته على زمام المباراة، دون أي خطورة على مرمى نادي المصنعة ويمضي الوقت وينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.
وفي الشوط الثاني بدأ نادي مرباط بضغط هجومي على نادي المصنعة، أثمر عن تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 55 من عمر المباراة بعد كرة ركنية، ارتقى لها وليد السعدي ليضعها برأسه في شباك حارس مرمى نادي المصنعة، وبدا نادي مرباط أكثر ارتياحا في الشوط الثاني حيث أصبح على نادي المصنعة تعديل النتيجة أمام جماهيره التي زحفت لمتابعته، ولكن الدقيقة 71 شهدت دخول فليب بدلا من ديديه وكان هذا التغيير مخططا له، حيث تمكن البديل فيلب من مضاعفة جراح المصنعة بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة 83 من عمر المباراة ويتقدم نادي مرباط بثنائية وسط حيرة لاعبي نادي المصنعة وذهول جماهيره من نتيجة المباراة، ولكن رصاصة الرحمة جاءت لتعمق جراح المصنعة ويسجل جيفنهو الهدف الثالث لنادي مرباط في الدقيقة 91 وتنتهي معها المباراة بثلاثية نظيفة لنادي مرباط.