المؤشر الياباني يغلق منخفضا مع توقف الاتجاه النزولي للين

طوكيو – لندن – (رويترز): تراجعت الأسهم اليابانية في ختام التعاملات أمس مع توقف تراجع الين بما دفع المستثمرين إلى جني الأرباح، وإن كانت أسهم القطاع المالي واصلت أداءها الذي يفوق أداء السوق بدعم زيادة العائد على السندات الأمريكية. ونزل المؤشر نيكي القياسي 0.5 بالمائة ليغلق عند 19347.53 نقطة بعد صعوده لأعلى مستوى في نحو 6 أسابيع في وقت سابق هذا الأسبوع، وانخفض المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.2 بالمائة إلى 1551.07 نقطة. وتراجع المؤشر جيه.بي.إكس-نيكي 400 بنسبة 0.2 بالمائة لينهي يوم أمس عند 13917.90 نقطة.
* من جهتها استقرت الأسهم الأوروبية أمس بعد ارتفاعها على مدار الجلسات السبع الماضية، حيث عوضت مكاسب أسهم شركات الطيران ضعف أداء شركات التعدين وهبوط مجموعة كوبهام الهندسية البريطانية بعد نتائج أعمال سيئة.
ولم يشهد مؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية تغيرا يذكر من حيث النسبة المئوية حيث استقر عند 371.34 نقطة بعد مكاسب قوية في الآونة الأخيرة وصعوده لأعلى مستوى في شهرين في الجلسة السابقة، وهوى سهم كوبهام بأكثر من 21 بالمائة لأدنى مستوى منذ نهاية عام 2004 متجها نحو أكبر انخفاض يومي له على الإطلاق. وقالت الشركة: إنها ستتحمل خسائر قدرها 150 مليون جنيه (187 مليون دولار أمريكي) تتعلق بعملها في برنامج كيه.سي-46 لطائرات التزويد بالوقود مع شركة بوينج. وخفضت مجددا أرباح التداول المتوقعة لعام 2016.
وانخفض مؤشر قطاع التعدين الأوروبي 0.9 بالمائة ليصبح بذلك أكثر القطاعات تراجعا متأثرا بانخفاض أسعار المعادن.
غير أن ارتفاع أسهم شركات الطيران وازن الخسائر بعد أن أعلنت شركة الخطوط الجوية الفرنسية إير فرانس أرباح تشغيل أفضل من المتوقع لعام 2016 وقالت: إنها حققت بداية “قوية” لعام 2017م، وصعد سهما انترناشونال كونسوليديتس إيرلاينز ولوفتهانزا 2.2 و2.4 بالمائة على التوالي وكانا من أكثر الأسهم ارتفاعا على المؤشر ستوكس 600 لكبرى الأسهم الأوروبية، وقفز سهم شركة كابجيميني لخدمات تكنولوجيا المعلومات 3.3 بالمائة بعدما قالت الشركة: إنها تستهدف تحقيق أرباح أعلى في عام 2017م.