«الاختصاصات الطبية» يقيم حلقة مهارات التواصل

نظم المجلس العماني للاختصاصات الطبية حلقة عمل مكثفة حول «مهارات التواصل»، وذلك للأطباء المقيمين في المجلس من مختلف التخصصات الطبية، خلال الفترة من الثاني عشر حتى الثالث عشر من الشهر الجاري، حيث حضر 118 طبيبا مقيما بالمجلس للعام الأكاديمي الثالث.
واحتوى برنامج حلقة العمل على محاور عدة من ضمنها مقدمة حول مهارات التواصل، والمواقف الطبية التي يتعرض لها الطبيب أثناء فحصه للمرضى، وكيفية التعامل الجيد مع جميع المواقف وفئات الأشخاص المختلفة، بالإضافة إلى أهمية التواصل الفعال في تقديم الرعاية الطبية والمعوقات التي تؤدي إلى فشل هذا التواصل. كما جرى خلال الحلقة مناقشة دور مهارات التواصل بين أعضاء الفريق الطبي في تنمية وتطوير الخدمات الطبية في المستشفيات. كما شملت حلقة العمل تدريبات عملية على كيفية إعداد التقارير الطبية ومهارات التقديم أمام الجمهور. حيث قام المشاركون بمناقشة حالات من تجاربهم اليومية وطرح مقترحات لتطوير التواصل بين أعضاء الفريق.
وقدم حلقة العمل كل من الدكتورة منى السعدون، أستاذ مشارك في قسم صحة الطفل بمستشفى جامعة السلطان قابوس، والدكتور حمد بن ناصر السناوي، استشاري أول طب نفسي المسنين بمستشفى جامعة السلطان قابوس.
الجدير بالذكر أن مهارات التواصل الفعال تعتبر من أهم خصائص الطبيب الناجح كما تعتبر معوقات التواصل مرتبطة بنسبة 60% من الأخطاء الطبية وتؤثر بشكل عام على شعور الطبيب بالإحباط والتوتر. وينظم المجلس سنويا مثل هذه الحلقات التدريبية للأطباء العمانيين المقيمين بالمجلس، وذلك من أجل إكسابهم المهارات اللازمة للتواصل المثمر مع المرضى أو مع مرافقي المرضى، بحيث يستطيع المريض معرفة ما تعرض له، وإعطاء الطبيب المعلومات اللازمة، وتبادل الثقة بين الطبيب والمتلقي. واتباع الطرق التي من الممكن أن تقلل من الآثار المترتبة للمرضى من أية مضاعفات. كما أن طرق التواصل الصحيحة ما بين الطبيب والمريض من شأنها المساعدة في الحد من الصدمة التي من الممكن أن يتلقاها المريض ومرافقيه.