التأكيد على أهمية انخراط الممرضات في تخصص القبالة

في حلقة عمل بمعهد الداخلية للتمريض –
نزوى – مكتب :عمان –
أكدّ المتحدثون في حلقة عمل نظّمها معهد عُمان للتمريض التخصصي وبالتعاون مع معهد الداخلية للتمريض على أهمية إقبال الممرضات على تخصص القبالة، نظرا لقلة الدارسين في هذا الجانب وحاجة المؤسسات الصحية بمختلف محافظات السلطنة لدور القابلات في القيام بمساعدة حالات الولادة المتزايدة.
وقد عقدت فعاليات الحلقة بقاعة المحاضرات بمستشفى نزوى بحضور الدكتور سعيد بن عبدالله البرومي مدير مستشفى نزوى بالإنابة، استهدفت الممرضات العاملات بالمؤسسات الصحية بالسلطنة.
وهدفت حلقة العمل إلى التشجيع على انخراط الممرضات في تخصص القبالة. وقد بدأت فعاليات الحلقة بعرض تسجيل مرئي يتحدث عن مهنة القبالة وتاريخها في السلطنة منذ انطلاق هذا التخصص في سنة 1995، بعدها سلطت فاطمة البلوشية مسؤولة برنامج القبالة بمعهد عمان للتمريض التخصصي الضوء على مهنة القبالة وأهميتها في العالم وفي عمان بوجه الخصوص ، كما أشادت بالآليات المتبعة في السلطنة لتمكين الممرضات من الانخراط في تخصص القبالة، وأبرز التحديات التي تواجه هذا التخصص نظرا لنقص عدد المبتعثين للدراسة رغم الحاجة لزيادة القابلات بسبب ارتفاع نسبة الولادات في مختلف محافظات السلطنة.
كما تحدثت أسماء الهدابية أستاذة تخصص القبالة بمعهد الداخلية للتمريض عن أهمية القبالة والمنظمات العالمية التي تهتم بتدريس القبالة، وتطرقت إلى دور القابلة في المحافظة على حياة الأم والطفل حديث الولادة، ثم ألقت الدكتورة منى فخري إخصائية نساء وتوليد بمستشفى نزوى محاضرة عن التعاون المشترك بين الأطباء والقابلات في تقديم الرعاية المناسبة للحوامل في مختلف مراحل الولادة ، وأنواع الرعاية المقدمة للحامل من بداية أشهر الحمل وحتى الولادة ، والرعاية المتواصلة للأم من قِبل القابلة والتي تتضمن الفحوصات من بداية مراحل الولادة إلى ما بعد الولادة.
وكانت المحاضرة الرابعة عن دور القابلة في حماية الأمهات وأطفالهن من المخاطر الناجمة عن قلة الخبرة والدراية العملية والعلمية بكيفية تقديم الرعاية الصحيحة التي تحتاجها هذه الشريحة المهمة من المجتمع.
وتحدثت الممرضة سالمة اليعقوبية رئيسة قسم التمريض بمستشفى عبري عن أهمية تطبيق مبدأ الوقاية التي تسهم بشكل فعّال في الحد من المشاكل الصحية الناجمة عن قلت الخبرة والإهمال والذي يساهم في الحفاظ على الموارد البشرية والمالية في الدولة.
وتحدثت القابلة خديجة العبرية عن أهمية تخصص القبالة للمجتمع ، وأشارت إلى دور القابلة الفعّال في فترة الولادة ودورها في الكشف المبكر عن علامات الخطر في الأم أثناء الولادة وطلبها للمساندة من الكادر الطبي في المستشفى، وكان ختام فعاليات الحلقة بمحاضرة ألقتها القابلة فاطمة الشقصية تحدثت فيها عن تخصصها كقابلة وحبها لهذا التخصص والأسباب التي دفعتها لاختيار هذا التخصص ، كما قدمت نصيحة للممرضات الحاضرات بضرورة المضي قدما لدراسة هذا التخصص والانخراط في مهنة القبالة.