اليوم .. افتتاح معرض المصورات الخليجيات بالعامرات

922783

61 عملا فوتوغرافيا منوعا –
سيفتتح مساء اليوم المعرض الختامي لملتقى عمان للمصورات الخليجيات الذي تنظمه اللجنة الثقافية بمهرجان مسقط 2017م بالتعاون مع الجمعية العمانية للتصوير الضوئي، وسيفتتح المعرض في تمام الساعة الخامسة عصرا في متنزه العامرات العام بحضور المهندس عاصم السعيدي رئيس اللجنة الثقافية بمهرجان مسقط، وسيستعرض المعرض الختامي أفضل نتاجات المصورات الخليجيات خلال فترة الملتقى الذي استمر خلال الفترة من 2-6 من فبراير الجاري.

الرؤية الفنية

المعرض الختامي لملتقى عمان للمصورات الخليجيات يمثل ختام فعاليات الملتقى بكل ما يحويه من نتاجات فنية فالمعرض متنوع ويشتمل على الرؤى الفنية المختلفة التي رصدتها عدسات المصورات الخليجيات والعمانيات في أثناء تجوالهن في المهرجان وفي بعض مناطق السلطنة. حيث شاركت في الملتقى كل من المصورة الفوتوغرافية نجلاء الخليفة وفوزية بنت عبدالله وكريمة العتيبي من المملكة العربية السعودية وكل من المصورة الفوتوغرافية منى الزعابي وعلا اللوز من دولة الإمارات العربية المتحدة والمصورة الضوئية رشا يوسف من مملكة البحرين والمصورة الضوئية موضي الهاجري من دولة قطر والمصورة الضوئية مريم المشعان من دولة الكويت.

برنامج الملتقى

حيث استهل الملتقى بمعرض للمصورات والذي أقيم في مقر الجمعية العمانية للتصوير الضوئي وشاركت المصورات بـ 61 عملا فوتوغرافيا منوعا مثل 41 مصورة فوتوغرافية من الخليج والسلطنة.

ملتقى مثرٍ

في ذلك تقول ثريا بنت حمد المعولية إدارية بالجمعية العمانية للتصوير الضوئي: إن الملتقى كان جزءا من حلم كبير سعينا لتحقيقه حتى خرج بالصورة المشرفة التي نطمح لها بما يليق بمستوى السلطنة على الساحة الفوتوغرافية العالمية. وكان الملتقى مثريا بالعلاقات الأخوية والتي ساهمت بشكل كبير في تبادل الخبرات والتجارب بين المصورات. ونتطلع مستقبلا لتنظيم ملتقيات أكثر تخدم الفوتوغرافيا العمانية وبالأخص ما يطور من المستوى الفني والثقافة البصرية للمصورات العمانيات، واشتمل برنامج الملتقى على رحلات تصويرية لعدد من محافظات ومناطق السلطنة حيث انطلقت أولى الرحلات لمحافظة الداخلية لنزوى تحديدا لما تضمه من آثار حضارية شاهدة على عراقة وأصالة السلطنة، تجولت المصورات في منطقة السوق والقلعة ورصدت عدساتهن العديد من المشاهد كحياة الناس والفن التجريدي.

محطات سياحية

وتنوعت الرحلات السياحية التي مضت قافلتها في سير المصورات الخليجيات إلى محافظة مسقط حيث رست في أولى محطاتها في جامع السلطان قابوس الأكبر حيث الجمال المعماري الشاهد على عمق الحضارة الإسلامية العمانية والإبداع الهندسي. ومن هناك إلى مدينة مطرح والتي قالت فيها المصورة الفوتوغرافية داليا بنت محمد البسامية أن مدينة مطرح تقع بين جبل وواجهة بحرية بيضاء ويشتمل سوق مطرح بعراقته ودهاليز سوقه القديم وأزقته التي تحتوي على ذكريات من مر به يوما ولا يزال هذا السوق منتعشا ويعد وجهة للعمانيين من كافة أرجاء السلطنة لما يحويه من بضائع منوعة ملونة ومزركشة ترضي الصغير والكبير فلا يزال للسوق متعته الخاصة لا تتغير على مر الزمان. السوق كان زاخرا بتصوير حياة الشارع وتصوير حياة الناس والتصوير التجريدي وتصوير الوجوه بالإضافة إلى تصوير الطبيعة.

مواقع التصوير

وهدفت هذه الرحلات للتعرف على عادات وتقاليد المجتمع العماني زارت المصورات مهرجان مسقط 2017م والذي كان موقعا ثريا لالتقاط الصور الفوتوغرافية حيث الفعاليات في مختلف مواقع المهرجان فكانت القرية التراثية من أولى المحطات لالتقاط حياة الناس وتصوير الوجوه وتصوير الموروث الثقافي الثري بما يتميز به المجتمع العماني، وشهدت الرحلة إلى محافظة جنوب الباطنة فكانت القرية الساحرة بأجوائها الباردة ومناظرها الخلابة المطلة من أعلى المدرجات على القرية التي تعكس بساطتها وهدوئها الجميل. ثم إلى عين الثوارة التي تتميز بمياه العين الجارية التي تجتذب عددا كبيرا من السياح من مختلف مناطق السلطنة.