عريقات: موقف إدارة ترامب «خروج عن الموقف الأمريكي الرسمي منذ 1967»

رام الله – عمان :-
اعتبر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات ، أن موقف الإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة دونالد ترامب من الاستيطان الإسرائيلي يمثل «خروجا عن الموقف الأمريكي الرسمي المعتمد منذ عام 1967». وقال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية ، الاربعاء، إن مواقف الإدارات الأمريكية المتعاقبة اعتبرت أن «ضم إسرائيل للقدس الشرقية غير قانوني وغير مقبول، بالإضافة إلى أن الاستيطان في الأراضي الفلسطينية غير شرعي ومخالف للقانون الدولي وعقبة في طريق السلام ».
وأضاف عريقات أن موقف الإدارة الأمريكية الحالية بالصمت أو رفض التعقيب «يمثل خروجا عن الموقف الأمريكي الرسمي المعتمد منذ عام 1967».
وكان المتحدث باسم البيت الأبيض قال الليلة الماضية ، بحسب ما نقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة عنه ، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيناقش مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو خلال لقائهما في واشنطن منتصف الشهر الجاري إقرار الكنيست الإثنين الماضي قانون التسوية الخاص بالبؤر الاستيطانية في الضفة الغربية ، ولم يدل المتحدث بحسب الإذاعة، بمزيد من التفاصيل .
وحول ما صدر في وسائل إعلام فلسطينية بأن الإدارة الأمريكية طلبت من نتانياهو طرح أفكار محددة للتقدم نحو حل الدولتين ، قال عريقات «لا علم لدينا بما يدور بين نتانياهو وإدارة ترامب».
وأضاف «لكن من يريد أن يحقق حلا عادلا وتاريخيا في المنطقة بين الفلسطينيين والإسرائيليين لا يمكنه السكوت عن النشاطات الاستيطانية»، داعيا ترامب إلى أن يقول لنتانياهو «كفى» إذا أراد فعلا تحقيق السلام والحفاظ على خيار الدولتين». وأردف عريقات «أما من يريد إسقاط خيار الدولتين فعليه أن يستمر في دعم نتانياهو في ممارساته العبثية وجميع ممارسات وسياسات الحكومة الإسرائيلية التي ترقى في مجال الاستيطان إلى جرائم حرب».
وأوردت مصادر اعلام فلسطينية نقلا عن مصادر أمريكية وصفتها بالمطلعة قولها، إن الإدارة الأمريكية طلبت من نتانياهو طرح أفكار محددة للتقدم نحو حل الدولتين ليجري بحثها خلال لقائه المرتقب مع الرئيس دونالد ترامب منتصف الشهر الحالي . وبشأن لقاء الرئيس عباس مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في العاصمة الفرنسية باريس الثلاثاء، قال عريقات إن فرنسا «تدرس ضمن الاتحاد الأوروبي الاعتراف بالدولة الفلسطينية».
وتابع أن الرئيس عباس أكد خلال اللقاء على ضرورة «وجود آلية متابعة دولية تشكل من اللجنة الرباعية الدولية ودول عربية وبالتنسيق مع فرنسا لمتابعة تنفيذ ما ورد في مخرجات مؤتمر باريس» الدولي للسلام بين الفلسطينيين وإسرائيل الذي عقد منتصف يناير الماضي .
وأكد عريقات أنه تم الاتفاق مع الفرنسيين على مواصلة العمل لوضع مكونات هذه اللجنة .