وقفة في نابلس تضامنًا مع المعتقلين الفلسطينيين

نابلس -الأناضول : شارك مئات الفلسطينيين أمس في وقفة تضامنية مع المعتقلين في السجون الإسرائيلية في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.
الوقفة، التي جرت في ميدان الشهداء وسط نابلس، دعت لها «اللجنة الوطنية لدعم الأسرى» في محافظة نابلس (غير حكومية)؛ ردا على «الإجراءات القمعية» التي يتعرض لها المعتقلون في سجني نفحة والنقب، حسب القائمين عليها. ورفع المشاركون فيها من عائلات المعتقلين وناشطين وممثلين عن مؤسسات حكومية وفلسطينية، الأعلام الفلسطينية وصورًا للمعتقلين، مطالبين بالإفراج عنهم، ووقف الإجراءات العقابية بحقهم.
من ناحيته، قال مظفر ذوقان، منسق «اللجنة الوطنية لدعم الأسرى»، إن «الوقفة جاءت لتقول لأسرانا: لستم وحدكم في هذه المعركة، والشعب الفلسطيني كله ينتصر لكم؛ فالأسرى هم أصحاب قضية عادلة يشهد لها العالم».
وأضاف في حديثه للأناضول على هامش الوقفة: «حسب هيئة شؤون الأسرى فإن اتفاقا عقد بين الهيئة القيادية في السجون، وإدارة مصلحة السجون بوقف الإجراءات العقابية التي فرضت على المعتقلين في سجني النقب ونفحة».