محاضرة ثقافية تستعرض تطور تاريخ السفن العمانية

أقيمت مساء أمس الأول بمقر النادي الثقافي محاضرة ثقافية بعنوان «تطور السفن العمانية عبر التاريخ»، وذلك ضمن الفعاليات الثقافية لمهرجان مسقط 2017م بحضور عدد من الكتاب والأدباء وأفراد طاعم سفينة جوهرة عمان، وتناولت المحاضرة نبذة تعريفية عن تطور تاريخ السفن العمانية ودورها في التاريخ البحري إلى جانب عرض مرئي لرحلة سفينة جوهرة عمان ومعرض جسد أنواع السفن العمانية ومراحل تطورها وخرائط الملاحة المستخدمة في الطرق البحرية قديما وحديثا.
في بداية المحاضرة قدم الدكتور حمود بن حمد الغيلاني خبير بوزارة التراث والثقافة ورقته تناول فيها جغرافية عمان وبعدها الحضاري ووسائل الابحار قديما والطرق الملاحية التي سلكها البحارة العمانيون، واستعرض أيضا صناعة السفن في عمان وتطورها واستخدام تقنيات مقاومة أمواج البحر أثناء عبورها المحيطات وتطور الآلات وأجهزة السفن، وأشار في محاضرة إلى أنواع السفن العمانية البحرية.
بعدها قدم الضابط صالح الجابري قائد سفينة جوهرة مسقط متناولا عرضا مرئيا يجسد مسار السفينة التي أبحرت في 16 فبراير 2010 من ميناء السلطان قابوس لتخوض بحر عمان وبحر العرب وخليج البنغال ومضيق ملقا متخطية أعاصير عاتية وأهوالا بحرية عديدة، مدعومة بكفاءة الطاقم الملاحي المستند بإرث تاريخي سطرته عمان في صفحات التاريخ، خاصة أنها اقتفت أثر الطريق الذي سلكه العمانيون القدامى منذ 1200 عام مستخدمة وسائل الإبحار التاريخية مهتدية بالنجوم في إحياء لإنجازات الماضي، وانتهت رحلة «جوهرة مسقط» وحطت رحالها في ميناء «كيبيل بيه» في سنغافورة وهي هدية حكومة سلطنة عمان إلى شعب سنغافورة. تضمنت المحاضرة معرضا مصاحبا احتوى على أنواع السفن العمانية القديمة والأدوات والآلات المستخدمة فيها إلى جانب نماذج من خرائط الملاحة التي صنعها العمانيون قديما، كما عرض في المعرض فيلم وثائقي لتاريخ السفن العمانية وصناعتها وتطورها، حيث يستمر هذا المعرض لمدة أربعة أيام.