اكتشاف بروتينات ديناصور يعود إلى 195 مليون سنة

باريس-«أ.ف.ب»: أعلن باحثون أنهم عثروا على آثار بروتينات على ديناصور يعود إلى 195 مليون سنة، في ما قد تكون أقدم بقايا لأنسجة لينة يتم اكتشافها وفق ما أعلن علماء.
وقال الأستاذ في جامعة تورنتو الكندية روبرت ريز لوكالة فرانس برس «اكتشفنا وجود بروتينات محفوظة لدى ديناصور يعود 195 مليون سنة أي أقدم بمائة وعشرين مليون سنة من الاكتشافات المشابهة الأخرى». ومن شأن هذه الجزئيات السماح بتحليل التركيبة الفيزيولوجية وعملية الأيض لدى حيوانات انقرضت قبل ملايين السنوات من على سطح الكوكب بحسب الدراسة.
وقد أشار الباحثون إلى أنهم اكتشفوا بروتينات، من نوع الكولاجين تحديدا، في داخل قنوات صغيرة في الأوعية الدموية في ضلع ديناصور من نوع لوفينغوصوروس كان يعيش في الصين خلال العصر الجوراسي المبكر.
وأوضح الباحث المشارك في إعداد الدراسة التي نشرت نتائجها مجلة «نيتشر كومونيكيشنز» البريطانية أن هذا الديناصور «كان يقتات على النباتات مع عنق طويل وأطراف صغيرة، وكان بطول يراوح بين تسعة وعشرة أمتار».
وعثر روبرت ريز وياو – تشانغ لي من معهد «ناشونال سينكروتون رادييشن ريسرتش سنتر» في تايوان، على الكولاجين بفضل مطياف للأشعة دون الحمراء، في تقنية تسمح بالتدقيق في التركيبة الكيميائية للعظم من دون استخراج المحتوى.
هــــــذه التقنية من شأنها السماح بالكشف عن بروتينات اقدم وفق الباحــــث. وأشار روبرت ريز في بيان إلى أن «هذه البروتينات تمثل العناصر المكونة للأنسجة اللينة للحيوانات، من المثير للاهتمام أن نفهم كيف تم حفظها».