حمود البلوشي: فقدان المحافظ والهواتف من أكثر البلاغات الواردة

الالتزام باللباس وفق العادات والأعراف –

رحب المقدم حمود بن يوسف البلوشي ضابط أمن متنزه النسيم بمهرجان مسقط 2017م، بكل زوار المهرجان قائلا: إن شرطة عمان السلطانية تتمنى للزوار أوقاتا ممتعة، والاستمتاع بمناشط المهرجان المتعددة، مشيرا إلى أن هناك سبع بوابات لدخول الزوار، ويوجد متسع من مواقف للمركبات. وناشد زوار المهرجان التقيد بلائحة الممنوعات المحظور دخولها المتنزه أثناء فترة المهرجان والالتزام باللباس وفق العادات والأعراف وأيضا مراقبة.
ويشير البلوشي إلى أن مركز أمن النسيم يختص بحفظ الأمن والنظام وبث الطمأنينة في نفوس مرتادي المتنزه، ومراقبة سير الفعاليات بكل سلاسة كما يقوم بتسيير الدوريات من أجل تحقيق انسيابية الحركة المرورية والتقليل من الازدحام الذي يحدث نتيجة كثافة الزوار والمركبات المتواجدة ومراقبة بوابات الدخول الخاصة للجمهور بحس أمني عالٍ.
إلى جانب ذلك يقوم المركز بالتعامل مع الأشخاص مثيري الشغب في حال وقوع ذلك، واستقبال البلاغات من الجمهور والتعامل معها والتنسيق مع المختصين في بلدية مسقط فيما يتعلق بفعاليات المهرجان، إضافة إلى رصد الحالات المخالفة والإشكالات التي تعترض سير الفعاليات والتعامل معها حسب نوعها.
وأوضح المقدم أن القوة البشرية المشاركة تقوم بدورها وهي مستعدة للتعامل مع كافة البلاغات بمختلف أنواعها، ويشارك في تنفيذ المهام في متنزه النسيم مختلف تشكيلات شرطة عمان السلطانية.
وهناك دور مهم في حفظ النظام في جميع المحافل فتتعامل هذه الفئة مع الجمهور من النساء من خلال الإرشاد والتعامل مع المخالفات المتعقلة بالعنصر النسائي والتحري والتعامل مع الأطفال المفقودين بتسيير الدوريات النسائية.
أما في ما يتعلق بتلقي البلاغات والمفقودات أوضح المقدم ضابط أمن متنزه النسيم بمهرجان مسقط 2017م؛ في متنزه النسيم نتعامل مع البلاغات حسب الحدث نفسه ومدى جسامته وهناك أيضا معثورات يومية تصل إلينا سواء من قبل أفراد الدوريات أو الجمهور ويتم رصدها في السجل المعد لذلك كما يتم الاتصال المباشر بأصحاب المحافظ المعثور عليها وتسليمها لهم بعد التأكد من هويتهم وفق الإجراءات المعمول بها، وهذا النوع من البلاغات هو أكثر البلاغات الواردة (فقدان محافظ وهواتف) ويتم التعامل معها ولكنها أقل نسبيا عن السنوات الماضية.