النبهاني يشيد بتعاون القطاعات الحكومية والخاصة في إنجاح كأس العالم العسكرية

أشاد الفريق الركن أحمد بن حارث بن ناصر النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة المشرف العام على بطولة كأس العالم العسكرية الثانية لكرة القدم 2017 بالتعاون وتضافر الجهود من كافة المؤسسات الحكومية والخاصة واللجان المنظمة للبطولة ، مثمنا الأدوار التي قامت بها تلك المؤسسات في استضافة فعاليات البطولة وما نتج عنها من حسن التنظيم لهذه الفعالية والتي ظفر بها المنتخب العسكري العماني بطلا للنسخة الثانية من كأس العالم العسكرية لكرة القدم. وأكد الفريق الركن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة على أن ما تم تقديمه من قبل تلك المؤسسات من إسناد مباشر خلال الفترة التحضيرية للاستضافة، وأثناء إقامة فعالياتها قد شكل العامل الرئيسي الذي حققته هذه البطولة من نجاح في كافة المستويات ومختلف المجالات سواء الإدارية منها أو الصحية أو الأمنية أو الرياضية أو الإعلامية والتي أسهمت بدورها في أن تكون اللجان المنظمة والمنبثقة من اللجنة الرئيسية في المستوى المأمول منها وهذا ما لمسته وبشكل جلي وفود المنتخبات المشاركة في هذه البطولة. وقد أشار الفريق الركن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة المشرف العام على البطولة إلى أنه قد تم تحقيق كافة الغايات والأهداف الوطنية التي من أجلها سعت السلطنة إلى استضافة كأس العالم العسكرية الثانية لكرة القدم 2017 ممثلة في رئاسة أركان قوات السلطان المسلحة ، وغير ذلك مما نرمي إلى تحقيقه والذي بحمد الله وتوفيقه قد تم من خلال تضافر كافة الجهود الرامية إلى ذلك .
الجدير بالذكر أن عددا من المؤسسات الحكومية والخاصة قد ساندت في نجاح استضافة كأس العالم العسكرية الثانية لكرة القدم 2017 وهي ديوان البلاط السلطاني ، والمكتب السلطاني ، وشؤون البلاط السلطاني، وزارة الإعلام ، وزارة الصحة، وزارة الشؤون الرياضية، الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون بمختلف قنواتها الإذاعية والتلفزيونية ، ومؤسسة عمان للصحافة والنشر والإعلان ، شرطة عمان السلطانية ، مكتب الأمين العام بوزارة الدفاع، الجيش السلطاني العماني، سلاح الجو السلطاني العماني، البحرية السلطانية العمانية، الحرس السلطاني العماني، الخدمات الهندسية بوزارة الدفاع، الخدمات الطبية للقوات المسلحة، الاتحاد العماني لكرة القدم ، بالإضافة إلى المديريات التابعة لرئاسة أركان قوات السلطان المسلحة.
هذا بالإضافة إلى إسناد عدد من مؤسسات القطاع الخاص وهي مجموعة سعود بهوان، شركة أريكسون عمان، شركة المها لتسويق المنتجات النفطية، الشركة العمانية لإنتاج الذخائر، الشركة العمانية للاتصالات ( عمانتل)، شركة تالس عمان، شركة رأس للخدمات الفنية، شركة سهيل بهوان للسيارات، شركة بابل الدولية، شركة دبليو جي تاول، محلات وصيدلية مسقط، شركة مصطفى سلطان، الشركة العمانية العالمية للاتصالات، شركة الفيروز للتجارة، شركة أم أس أيه الدولية، شركة دينيل للأنظمة الأرضية، مجموعة شركات تيجان، شركة النبع للخدمات، شركة سيجا الدولية، شركة ظفار للتأمين، شركة عمان شابورجي، وشركة عبدالله الفارسي الدولية ، هذا فضلاً عن مجموعة الصحف المحلية الخاصة ومنها جريدة الوطن ، وعمان تربيون ، وجريدة الشبيبة ، وتايمز أوف عمان ، جريدة الرؤية ، كورة وبس ، وصحيفة أثير الكترونية ، ومؤسسة القمة للصحافة والنشر ، وعدد من وكالات الأنباء والقنوات الإذاعية والتلفزيونية والصحف والمجلات الإقليمية والدولية ، وعدد من المواقع الإلكترونية والصفحات الرياضية بوسائط التواصل الاجتماعي ، بالإضافة لبنك مسقط ، والشركة المتحدة للأوراق المالية ، والحوسني للحلوى العمانية ، ومطعم الجزيرة للولائم ، وعدد من المواطنين والأفراد والمتطوعين نظير جهودهم المضنية ومساعيهم الحثيثة نحو نجاح هذه الفعالية الوطنية .