ندوة للتعريف بأسس وإجراءات حماية الطفل بالعامرات

العامرات /‏عيسى بن عبدالله القصابي –

نظمت جمعية المرأة العمانية بولاية العامرات ندوة تعريفية حول كيفية حماية الطفل من الإساءة بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية تحت رعاية سعادة الشيخ الدكتور يحيى بن سليمان الندابي والي العامرات بحضور عدد من مشايخ وأعيان الولاية وعضوات الجمعية وذلك بقاعة المناسبات بمكتب الوالي.
وألقت أسماء بنت محمد الرحبية رئيسة الجمعية كلمة أوضحت فيها أن الندوة تأتي في إطار اهتمام الجمعية بالطفل العماني وحقوقه للتعريف بقانون الطفل الذي يختص بحمايته من الإساءة والعنف والإهمال وبالتالي نشر ثقافة الاهتمام بالطفل بين أفراد المجتمع.
تحدثت خلال الندوة ابتسام بنت محمد اللمكية الأخصائية الاجتماعية بوزارة التنمية الاجتماعية عن أنواع الإساءة للطفل وطرق الوقاية منها وأوضحت أن هناك إساءة جسدية كالضرب والحرق والخنق والتسميم، وإساءة جنسية كالتحرش اللفظي والاعتداء الجنسي والفموي والاحتضان، وهناك الإساءة النفسية كالصراخ والتحقير والإهانة والعزل، إضافة الى الإهمال الذي يعتبر من الإساءات أيضا ومنه الإخفاق في تلبية الاحتياجات الأساسية للطفل مثل الغذاء والمسكن والرعاية الصحية والتعليم، كما تحدثت عن جملة من التشريعات في مجال الطفولة كقانون مساءلة الأحداث، ورعاية وتأهيل المعوقين وغيرها موضحة بلغة الأرقام مؤشرات متنوعة حول الطفولة، وتطرقت الى مهام لجان حماية الطفل وإجراءات الإبلاغ عن الإساءة وكذلك خط الهاتف الذي خصص لحماية الطفل وهو (–11) فكرته وأهدافه وخدماته الذي يعرض خدمة التدخل المباشر أو الإحالة للجهات المعنية عند الحاجة لذلك.
وفي ورقة أخرى تحدثت مروة بنت حسن البلوشية الباحثة القانونية بوزارة التنمية الاجتماعية عن قانون الطفل الذي صدر بالمرسوم السلطاني رقم (22/‏2014) موضحة أن هناك أحكام وتعاريف عامة عرفها القانون «كالعنف، الأشغال، الإساءة»، وتطرقت الى حقوق الطفل المدنية منها والصحية والتعليمية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية وغيرها، كما بيّنت تدابير الحماية التي وردة في المواد رقم «60، 61، 62، 63» من مواد القانون