موسم الحبار ينتهي الثلاثاء بعد 6 أشهر من السماح

كميات إنزال كبيرة في مصيرة والدقم –
ينتهي يوم الثلاثاء القادم موسم صيد ثروة الحبار في مياه السلطنة والذي بدأ في أول أغسطس 2016م. وكشفت المؤشرات الأولية خلال الشهور الستة الماضية ان الموسم سجل كميات إنزال كبيرة خاصة في ولايتي مصيرة والدقم بقرية غنتوت.
وقد ساهمت كميات الحبار الكبيرة في انخفاض الأسعار للكيلوجرام الواحد في عدد من الأسواق المحلية في الولايات بمحافظات جنوب الشرقية والوسطى، وسوف تعلن وزارة الزراعة والثروة السمكية عن كمية الإنتاج بعد آخر يوم صيد. ويتواجد الحبار على طول الشريط الساحلي الممتد من محافظة جنوب الشرقية ومحافظة الوسطى إلى بعض ولايات محافظة ظفار، والحبار من الثروات الموسمية التي تؤمن مصدرا للدخل لكثير من الأسر. ويخرج أغلب صيادي القرى الساحلية في المحافظات الثلاث لاصطياد وجمع هذه الثروة لحاجة السوق المحلي والخارجي ولقيمته الغذائية والاقتصادية. وتصدر ثروة الحبار إلى الكثير من الدول الآسيوية والأوروبية وغيرها من بلدان العالم لقيمته الغذائية العالية وحاجة السوق الخارجي إليه في الصناعات الغذائية.