وزير الصحة: الخمول البدني يشكل 24% من أسباب «الأمراض العصرية» والحل في الرياضة

أول مسح وطني بآليات حديثة –
اختتمت صباح أمس حلقة العمل التدريبية للمسوح الصحية الوطنية «المسح الصحي الوطني للأمراض غير المعدية وعوامل خطورتها والمسح الصحي الوطني للتغذية» الذي استمر خمسة أيام متتالية بالقاعة الرئيسية بجامع السلطان قابوس الأكبر بالغبرة. وفي تصريح لمعالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة أكد أن هذه المسوح الصحية الوطنية تعتبر الأولى من نوعها في استخدام الآليات الحديثة، وأن أهمية هذه المسوح تكمن في وعي المواطنين حول خطورة الأمراض غير المعدية، إذ أنها في انتشار مستمر حتى في المستوى العالمي، مؤكدا بأن الحلول ترجع معظمها للمريض بسبب تغيير النمط الحياتي الذي يتبعه الإنسان وليس فقط للمؤسسات الصحية.
وقال إن الخمول البدني يشكل 24% من السبب ولهذا «لتكن الرياضة هي الهدف الأساسي للتمتع بصحة جيدة». وأوضح أن المسح يهدف الى إنشاء قاعدة أساسية لبيانات وطنية عن الأمراض غير المعدية، وتوفير منصة لإنشاء نظام ترصد الأمراض غير المعدية الرئيسية وعوامل الخطر المصاحبة لها في السلطنة.