بولندية تبلغ القطب الجنوبي مشيا

وارسو، «أ.ف.ب»: نجحت بولندية في الحادية والخمسين من العمر أمس من بلوغ القطب الجنوبي على القدمين، منهية مسيرة راجلة منفردة استمرت 69 يومًا من دون أي مساعدة خارجية، على ما أعلنت وسائل إعلامية في وارسو.
مالغوجاتا فويتاتشكا المتحدرة من مدينة فروتشلاف هي أول بولندية تحقق هذا الإنجاز على خطى الفرنسية لورانس دولا فيريير التي كانت أول شخص يحقق هذا الإنجاز العالمي في 1997.
وعلى غرار هذه الأخيرة جرت فويتاتشكا وراءها مسافة 1300 كيلومتر مزلقة ثقيلة حاملة خيمتها وغذاءها بين مرتفعات تعلو 2700 متر.
وقد انطلقت فويتاتشكا من هركوليس انليت في أقصى غرب جرف رون ايس شلف الجليدي قبالة بحر فيدل وتقدمت مسافة 20 كيلومترا يوميا إلا في الأحوال الجوية السيئة خصوصا خلال فترات الرياح القوية التي كانت ترغمها على إبطاء وتيرة تقدمها.
وقد اتسمت مسافة المائة كيلومتر الأخيرة بصعوبة خاصة لأن البولندية اضطرت لتقليل فترات النوم وأرغمت على المشي 24 ساعة من دون توقف. وقد كانت على موعد مع طيار أمريكي نبهها أنه غير قادر على انتظارها لفترة طويلة.
وقالت مالغوجاتا فويتاتشكا عند الوصول لقناة «تي في ان 24» الإخبارية الخاصة «الحياة جميلة، كان الأمر يستحق العناء». ومن المقرر أن تستقل فويتاتشكا طائرة صغيرة لبلوغ ضفاف المحيط قبل الانتقال بطائرة أكبر في اتجاه تشيلي.