قهوة مُرّة

مريم سرحان –

ظننتُ أن القلوب بيضاء كقلب أمي وأبي، وظننتُ أن كل من أقابله طاهرةٌ نفسه ليس بهِ أي شوائب من الممكن أن تعيش بيننا، وكل ما سبق يا صديقي كان ظنونا لا أكثر .. فخابت الظنون! حسن ظننا بمن حولنا أكثر من اللازم وثقتنا بهم أكثر مما يستحقون، تجعلنا ننهار عندما يخيبون ظنوننا التي وضعناها بهم، وتسبب لنا توتر، وبعض الأحيان عقّد تجعلنا لا نعيد الكْرة مع أحدٍ آخر حتى لو كان أفضل منه بكثير.
انتبه .. يجب أن تختار من تريده أن يكون بجانبك بعناية وبعد تحليل وتفكير قوي ولازم، فكر جيداً هل هو يستحق أن أبذل جهداً لأن يكون معي أم لا، ركز جيداً هل وجوده في حياتك ستكون إضافة مميزة أم أنها إضافة من الممكن أن تكسر الأمل والسعادة منك. هذا أمرٌ مهم جداً أن تختار من يكون في عالمك، لأنك تحتاج إلى مشاعر إيجابية ومشاعر تساعدك لتحقيق نجاحاتك، أنت لا تحتاج إلى السلبيين ولا تحتاج لمن يهدم بنائك، أن العالم يا صديقي مليء بالسلبيين فأصبحوا سواسية، فلكي تكون مميزات يجب أن تفعل شيئا آخر، يجب أن تكن إيجابياً وتختر من يساعدك على ذلك.
غالباً يا صديقي نحن نتأثر بمن حولنا، فإن كان من حولنا أشخاص جيدون وواعون ويعملون بشكل صحيح فستنتقل لنا العدوى ونصبح مثلهم، لكن إن كانوا سلبيين وحياتهم تدور في دائرة شكوى وتذمر، إذاً هنا من اللازم أن نتخلص منهم، أو أن نودع أنفسنا وندعو لها بالصبر والسلوان! لذا كن حذرا جداً في اختيار الأشخاص من حولك، وكن حذراً جداً لا تتأثر بهم مهما كانت الظروف ومهما شاء القدر أن تبقوا معاً، تذكر بأنك تحتاج من يساعدك على صعود القمة، أنت لا تحتاج لمن يبقيك في مكانك، فالقاع مليء بالأشخاص، أعمل جيداً واجتهد لتكون في القمة وتتميز.
ولا تنسى أنه من الطبيعي جداً أن هؤلاء الأشخاص بالقاع ينظرون بأنه لا بأس بهم، فسيحاولون بقدر الإمكان أن يقنعوك لتكون معهم وتعيش براحة وسلام، سيدعوك للبقاء معهم وأن لا ترهق نفسك للاجتهاد والعمل والصعود للقمة، لكن أنت مميز واستثنائي فيجب عليك عدم الإنصات لمن في القاع، اذهب للقمة بنفسك وسترى الفرق، وأعدك بأن تواصل ما تفعل بكل حب وتحدي.
إذا كان كوب القهوة مُر فمن السهل جداً أن تضيف له قليلاً من السكر، ومن الأسهل أيضاً أن تتركه وتذهب لتقتني واحداً آخر يُعدل مزاجك ويجعلك تشعر بالطاقة وتستمر في تحقيق نجاحاتك. لا تجعل حياتك تقف عند كوب قهوة مُر، اتخذ قرارك وقم بتغييره.

m.sarahan20@gmail.com