مذكرة تفاهم بين تقنية صلالة و«ريادة» لتطوير ثقافة الأعمال

صلالة – حسن بن سالم الكثيري –

وقعت الكلية التقنية بصلالة أمس الأول مذكرة تفاهم مع الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) وذلك بمقر الكلية. وقع على مذكرة التفاهم كل من الدكتور حمدان بن محمد المنذري عميد كلية التقنية وخالد بن الصافي الحريبي نائب الرئيس التنفيذي للعمليات بالهيئة.
يأتي هذا التفاهم إيمانًا من الطرفين بأهمية ريادة الأعمال وما لها من دور أساسي في تطوير ثقافة العمل الحر في المجتمع حيث تنص مذكرة التفاهم على تطوير ثقافة ريادة الأعمال من خلال التعاون المشترك لبرامج التوعية والتدريب والندوات وإقامة حلقات العمل والمؤتمرات وتبادل المعلومات والبيانات وفقًا لأغراض البحث العلمي في مجال ريادة الأعمال. وكما سيتم إعداد خطة عمل مشتركة بين الطرفين يصاغ فيها العديد من المناشط  والبرامج التدريبية والتي ستقدم لطلبة الكلية التقنية بصلالة والمجتمع الخارجي بشكل عام حيث سيتم الاستفادة من قاعات نادي رواد الأعمال بالكلية بما يتناسب مع مناشط الطرفين. وستقوم الهيئة بدعم المشاريع الطلابية عن طريق الاستشارات والتوجيهات.
بدأ الحفل بافتتاح أحد المشاريع الطلابية التي تم البدء بالعمل بها داخل حرم الكلية خلال الفصل الدراسي الأول من العام الأكاديمي 2016/‏‏‏2017. وبعد الافتتاح توجه الجميع إلى نادي رواد الأعمال بالكلية حيث قامت هدى بنت عابد الحريبية رئيسة نادي رواد الأعمال بالكلية التقنية صلالة بإلقاء كلمة رحبت فيها بالحضور واستعرضت دور نادي رواد الأعمال كونه جسر تواصل بين المؤسسات الريادية في المجتمع والكلية التقنية بصلالة، عرفت خلالها الحضور بنادي رواد الأعمال وأعماله والأهداف التي تأسس من اجلها  والمراحل التي يقدمها النادي لطلبة نادي رواد الأعمال من تنمية بشرية وتدريب للمشاريع الاحترافية.وأشادت بالتعاون القائم بين الكلية وريادة منذ عامين والذي توج بتوقيع هذه المذكرة. ثم قام محمد بن أحمد الغساني مدير فرع ريادة بمحافظة ظفار بالتأكيد على دور ريادة، وما تقوم به من خدمة للمجتمع بشكل عام، وما ستقوم به من خدمات للطلاب بشكل خاص خلال الفترة القادمة.
أكد عميد الكلية الدكتور حمدان المنذري على أهمية توقيع مذكرة التفاهم في وقت توجهت فيه كل الأنظار إلى مجال ريادة الأعمال، وكيف بات الجميع يفكر في خوض هذا المجال، فهذه فرصة لكل من لديه الرغبة لبدء مشروعه الخاص أو حتى لمساعدة غيره من الأشخاص وذلك بتهيئة البيئة المناسبة وتزويدهم بالأدوات الضرورية لحثهم على الإنجاز والإبداع لإنشاء مشاريعهم المستقبلية.
وقال خالد بن الصافي الحريبي: إن التعاون القائم على توقيع مذكرة التفاهم هذه بين الهيئة والكلية، سيعمل على تحفيز الطلاب على الابتكار والإبداع حيث يستطيع الطالب بدأ مشروعه الخاص من داخل حرم الكلية والتوجه بعد التخرج لتفعيل هذا المشروع على أرض الواقع. وأضاف: إن كل الطلبة لديهم الطاقات والقدرات الكامنة والتي تحتاج من يدلها الطريق حتى ترى النور وهذا ما سيتم من خلال التعاون بين الكلية والهيئة.