استلام أكثر من 1600 طن من محصول البسور لعام 2016

انتهت وزارة التجارة والصناعة من استلام محصول البسور لعام 2016م من جميع محافظات السلطنة وتم تخزينه في مخازن الوزارة في الوادي الكبير.
وقال أحمد بن حمد الحارثي رئيس قسم البسور بوزارة التجارة والصناعة إن البسور تمثلت في (المبسلي وأبو نارنجة والمدلوكي) حيث تم فرز وتصنيف المحصول حسب جودته وهي 6 أصناف أساسية (صوري وبدية وشرقية وعماني ومدلوكي والباطنة) حيث يتم بعد ذلك تخزينه في المخازن بالأماكن المخصصة لكل صنف تمهيدا لتنقيته ووضعه في أكياس خاصة ليكون جاهزا للتصدير.
وأضاف: إن عدد الموردين بلغ العام الماضي (324) موردا فيما حجم الكميات التي تم استلامها ألف و(600) طن و(164) كيلو جراما وبقيمة إجمالية بلغت (567) ألفا و(588) ريالا عمانيا و(219) بيسة تم صرفها للموردين بإصدار الشيكات بأسمائهم وجار تسليم الشيكات لهم تباعا عند مراجعتهم للوزارة. وأوضح أن هناك كميات كبيرة من البسور من محصول عام 2016م تم تصديرها بطريقة مباشرة من قبل المزارعين بطريقتهم الخاصة بدون توريدها للوزارة وجار التنسيق مع الجهات المعنية والمزارعين المصدرين لإحصاء هذه الكميات تمهيدا لقيام الوزارة بتقديم الدعم الحكومي للمصدرين لمحصولهم من البسور بطريقة مباشرة، حيث يقدر الدعم الحكومي بـ (62) ريالا و(500) بيسة.
وأشار إلى أن الوزارة استعدت مسبقا لاستلام البسور من خلال إسناد المناقصة الخاصة بأعمال المناولة والتجهيز لمحصول البسور وتنظيف المخازن وتطهيرها وتهيئتها لاستلام المنتج، مبينا أن الوزارة تسعى لإيجاد أسواق وبدائل جديدة لمحصول البسور وتشجيع المزارعين والموردين والتجار للقيام بعملية الشراء والتصدير المباشر للمحصول للأسواق الخارجية مع الالتزام بصرف الدعم المقدم من الحكومة لكل طن للمزارعين الأمر الذي يساعد في زيادة جودة المنتج والمنافسة في التصدير المباشر.
وأكد أن الوزارة تسعى بالتنسيق مع الجهات المعنية الأخرى لتقديم بعض التسهيلات للشركات والمؤسسات والمزارعين الذين يقومون بشراء وتصدير البسور بطريقتهم الخاصة.