تفاعل إيجابي مع فعاليات المخـيم الشتوي الـ20 للمرشــدات

تحت شعار «تواصل، نمو، تأثير» –

تستمر ولليوم الثالث على التوالي فعاليات المخيم الشتوي الـ20 للمرشدات تحت شعار «تواصل، نمو، تأثير» الذي تنظمه المديرية العامة للكشافة والمرشدات خلال الفترة من 19 وحتى 24 من شهر يناير الحالي بمشاركة 400 مرشدة من مختلف محافظات السلطنة، وذلك بمخيم السلطان قابوس الكشفي بالملدة.
وتضمنت فعاليات أمس برنامجا سياحيا في محافظة جنوب الباطنة وذلك للتعرف على الإرث الحضاري والتاريخي للسلطنة من خلال زيارة لمصنع الخياري للحلوى العمانية وقلعة الرستاق وعين الكسفة بولاية الرستاق، إلى جانب زيارة لمصنع العبيداني للحلوى العمانية وقلعة نخل وعين الثوارة بولاية نخل، مرورا بمصنع بركاء للحلوى العمانية وبيت النعمان ومتنزه شاطئ السوادي بولاية بركاء، كما تضمن البرنامج جلسات حوارية للقائدات حول تنمية العضوية وتبادل الخبرات والتجارب، ومؤشرات قياس تأثير حركة المرشدات في المجتمع، ودور الحركة الإرشادية في مجال الاتصالات والعلاقات وفي الفترة المسائية استكملت المرشدات المشاركات في دورة رئيسات الطلائع الجلسات المتعلقة بالدورة التدريبية كما أقيم حفل سمر على مستوى المخيمات الفرعية.
وكان أول انطباعات المخيم للمرشدة فلسطين بنت خميس اليعربية من جنوب الباطنة حيث عبرت عن فرحتها في المشاركة وقالت: المخيم فرصة للتعلم والتواصل وتبادل الخبرات والمعلومات، وأوضحت أن المخيم له طابع خاص في حياتها من حيث الاعتماد على النفس وتبادل الثقة بين الآخرين كما أنها انبهرت بالقرية الكشفية ولاحظت كثيرا من التغيرات التي حدثت في المخيم كما ذكرت المرشدة ان لها تجارب أخرى في المخيمات السابقة مثل مخيم صلالة وفي ختام كلمتها تمنت تواصل مثل هذه المخيمات.
وقالت المرشدة علياء بنت علي السيابية من محافظة الداخلية: إنها سعيدة لمشاركتها في المخيم وأضافت: كان الاستقبال من قبل القائدات وكان هناك حلقة تواصل بين المرشدات لتبادل الخبرات وكسب الصداقات بينهن وكان هناك اعتماد كلي على النفس بالإضافة إلى التعلم المستمر من قبل القائدات وتمنت السيابية أن يستمر العطاء في مخيمات ولقاءات أخرى.
وأوضحت المرشدة حليمة بنت محمد الكمزاري من محافظة مسندم ان حياة الخلاء تغرس في نفوس المرشدات حب الاستطلاع والاكتشاف وحب التعاون بين المخيمات وروح التنافس فيما بينهم، كما أن برنامج المخيم يمتاز بتنوع للفعاليات بهدف توصيل المعلومات للمرشدات وأضافت: لقد كان شعوري لدى وصولي للمخيم جميلا تخلله حب التعارف بين المرشدات وتبادل المعلومات والخبرات على صعيد المخيم والمشاركة في مناشط أخرى للرقي بها.
قالت المرشدة ملاك بنت سعيد الفارسية من شمال الشرقية لقد تعرفنا على كيفية تركيب مخيمات وساريات العلم وقياس المسافات وكيفية الترحيب بالضيوف إلى جانب اكتسابنا للعديد من الصداقات لمرشدات من مختلف محافظات السلطنة.
وأوضحت المرشدة حورية بنت علي الناصري من جنوب الباطنة أن الاستفادة كبيرة جدا من المخيم وبأنها ستنقل الأثر إلى مدرستها بعد الانتهاء من المخيم وأنها تعلمت الكثير خلال هذه الفترة حيث تعلمت كيفية عمل العقد والربطات وعزز المخيم لديها روح المواطنة وواجبها تجاه الآخرين وواجبها تجاه نفسها إضافة إلى أنها اكتسبت بعض الصيحات الكشفية والإرشادية وأنها ومنذ اليوم الأول تعرفت على مرشدات من مختلف محافظات السلطنة.
قالت المرشدة ردينة بنت ناصر السلماني من جنوب الباطنة لقد تعلمنا من دورة رئيسات الطلائع الكثير من العقد والربطات والحبكات التي تساعدها في الفعاليات والمسابقات الإرشادية إلى جانب استفادتها في الأمور الحياتية الأخرى وأضافت: إن المخيم مفعم بالحماس والاستفادة الكبرى كانت هي روح التعاون في المخيم.
ذكرت المرشدة نوف بنت محمد الراجحي من جنوب الشرقية أنها استفادت الكثير من هذا المخيم وذلك في تبادل المعارف والخبرات وتبادل الصيحات وقالت إن المخيم تضمن العديد من الجلسات في النيران والأفران والإسعافات الأولية والعقد والربطات وكيفية إقامة المخيمات وقياس مسافات الرباط المثلث كما أنها شاركت في مسابقة ثقافية وكانت مليئة بالإثارة والتشويق والمعلومات الثقافية.
وأشارت المرشدة رحاب بنت عبدالله الحارثية من شمال الشرقية الى أنها تعرفت على كيفية قياس المسافات وكيفية القيام بالإسعافات الأولية وأضافت: تعلمنا الصيحات الإرشادية وكيفية الترحيب بالضيوف وكيفية إقامة المخيمات كما شاركنا في حفلة السمر.
يذكر أن المخـــيم يهدف إلى تنشئة الفتيات على احترام النظام وأساليبه واحترام الوقت وتقديره ليصبح سلوكا عاماً في حياتهن ولإحداث بعض التغييرات الإيجابية في سلوك واتجاهات الفتيات المشاركات ليصبحن عناصر فاعلة وقدوة حسنة لأقرانهن وأسرهن ومجتمعاتهن إلى جانب تطوير المهارات والمعارف اللازمة للفتيات للقيام بدور نشط وفعال في الحركة الإرشادية وفي خدمة وتنمية المجتمع وتعزيز قدرات الفتيات ومهاراتهن حول التعامل الإيجابي مع الحياة والاستفادة من المؤسسات ذات العلاقة كمتطوعين في تفعيل أنشطة وبرامج الحركة الإرشادية وإتاحة الفرص للفتيات لتنمية مهاراتهن القيادية ومواهبهن وميولهن وتوظيف طاقات الفتيات في تبني مشروعات خدمة وتنمية المجتمع وتنمية وتطوير الاتصالات والعلاقات مع المؤسسات ذات العلاقة والاندماج معها في شراكات فعالة فيما يخدم أهداف الحركة الإرشادية وتبادل الخبرات والتجارب بين المشاركات بما يخدم أهداف الحركة الإرشادية وتنمية قدرات ومهارات المشاركات في التنظيم إلى جانب إدارة المخيمات الإرشادية والتقاليد والفنون الإرشادية والسياحة والتجوال والتعرف على المعالم الحضارية ومنجزات النهضة الحديثة في السلطنة وترســـــــيخ قيم التعاون والولاء والانتماء لدى المشاركـــــات وتطبيق التقاليد والفنون الكشفية والإرشادية والإسهام في التنمية الذاتية لدى المشاركات من خلال التخييم ومعايشة الطبيعة وتفعيل أولويات العمل بالجمعية العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة.