انطلاق فعاليات المخيم الشتوي الـ20 للمرشدات بمخيم السلطان قابوس الكشفي بالملدة

903539انطلقت صباح أمس فعاليات المخيم الشتوي الـ20 للمرشدات تحت شعار «تواصل، نمو، تأثير» الذي تنظمه المديرية العامة للكشافة والمرشدات خلال الفترة من 19 وتستمر حتى 24 من الشهر الحالي بمشاركة 400 مرشدة من مختلف محافظات السلطنة.
أقيم حفل الافتتاح تحت رعاية مريم الحاضرية رئيسة قسم الإشراف الإرشادي بالمديرية العامة للكشافة والمرشدات عضو اللجنة العربية الإقليمية للمرشدات وبحضور عدد من المسؤولات بدائرة المرشدات وقائدات السلطنة والمرشدات المشاركات في فعاليات المخيم، وذلك بمخيم السلطان قابوس الكشفي بالملدة.
وبدأ حفل الافتتاح بدخول طابور عرض المشاركات ومراسم رفع علم السلطنة إيذانا بانطلاق الفعاليات وكلمة المخيم ألقتها سهى بنت سعيد الريامية قائدة عام المخيم قالت فيها: ما أجمل أن نلتقي في هذا اليوم السعيد لنحتفل بافتتاح أعمال المخيم الشتوي العشرين للمرشدات تحت شعار تواصل، نمو، تأثير والذي يستمر حتى الرابع والعشرين من شهر يناير الجاري، بهدف إحداث بعض التغييرات الإيجابية في سلوك واتجاهات الفتيات المشاركات ليصبحن عناصر فاعلة وقدوة حسنة لأقرانهن وأسرهن ومجتمعاتهن وتنشئة الفتيات على احترام النظام وأساليبه واحترام الوقت وتقديره ليصبح سلوكا عاماً في حياتهن .
وأضافت: نلتقي خلال هذه الأيام لنسطر في سجل مشاركاتنا الإرشادية أنشطة وفعاليات جديدة يحتضنها برنامج المخيم، والذي يتوافق شعاره مع التوجهات العالمية للجمعية العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة وتوصيات المؤتمر العربي الـ21 للمرشدات والذي أقيم في دولة قطر خلال الفترة من 18 وحتى 23 سبتمبر 2016م كما يتماشى شعار المخيم مع أولويات العمل بالمديرية العامة للكشافة والمرشدات وأهدافها حيث سيتضمن برنامج المخيم العديد من الأنشطة والفعاليات مؤكدة بأن المخيم ملتقى للمهارات والتقاليد والفنون الكشفية والإرشادية إضافة إلى استعراض المشروع الوطني الكشفية والارتقاء بالبيئة، والدورة التخصصية في التخطيط الاستراتيجي لقائدات المرشدات، ودورة رئيسات الطلائع، كما سيتضمن المخيم عددا من الجولات السياحية في محافظة جنوب الباطنة للتعرف على المقومات السياحية والحضارية التي تزخر بها هذه المحافظة، إضافة إلى الخروج للطبيعة تحت شعار اكتشف عمان، وقالت: سيشتمل برنامج المخيم على أنشطة يوم الذكرى العالمي، وجلسات حوارية للقائدات وأخرى للمرشدات تدار من قبل لجنة البرامج، ويختتم البرنامج بملتقى «بمهاراتي أنمي ذاتي» والذي سيتم تنفيذه بالتعاون مع مختلف المؤسسات المجتمعية .

برنامج ملائم

وأضافت: لقد تم إعداد هذا البرنامج ليتلاءم مع ميول واتجاهات واحتياجات الفتيات المشاركات فنأمل من جميع المشاركات الاستفادة من كل الأنشطة والفعاليات التي ستنفذ، والتي ستنمي لديهن المعارف والمهارات والفنون الإرشادية، كما نأمل منهن نقل أثر ما سيتعلمنه خلال هذا المخيم إلى أقرانهن من المرشدات في وحداتهن الإرشادية.
وفي ختام كلمتها قالت: نتوجه بجزيل الشكر والتقدير إلى المديرية العامة للكشافة والمرشدات على الجهود المبذولة من أجل النهوض بالحركة الكشفية والإرشادية في السلطنة للوصول بها إلى العالمية والشكر موصول إلى جميع القائدات المشاركات في اللجان العاملة بالمخيم وجميع قائدات الوفود والمرشدات المشاركات، سائلين الله جلت قدرته أن يحقق الأهداف المرجوة من هذا المخيم وأن تكلل جهود الجميع بالنجاح ، إنه ولي ذلك والقادر عليه، بعدها تم الإعلان عن نتائج الزيارة الصباحية للمخيمات الفرعية وكان التقييم في النظافة والانضباط.
بعدها انطلقت الفعاليات المتنوعة للمخيم وبدأت الفعاليات بانطلاق الجلسات التطبيقية التي تضمنت مهرجان المهارات والتقاليد والفنون الإرشادية وشملت أعمال الريادة الإرشادية مثل الحبال واستخداماتها، وتقدير المسافات وقياس الارتفاعات، والنيران والأفران، ورفع وإنزال العلم كما قامت لجنة البرامج بتقييم المهارات والفنون التي تم تنفيذها.
وعلى هامش المخيم تم استعراض المشروع الوطني «الكشفية والارتقاء بالبيئة»، كما أُقيمت في الفترة المسائية دورة رئيسات الطلائع قدمتها زينب الحبسية موجهة مرشدات وأمينة الشبيبية مشرفة مرشدات تم التطرق فيها لأهداف نظام الطلائع ومجلس الطليعة ومواصفات رئيسة الطليعة وأسماء وأعلام الطلائع إلى جانب نظام تدريب رئيسات الطلائع تعريفه والاحتياجات التدريبية لرئيسات الطلائع والتدريب الأولي لرئيسات الطلائع، والمجالس القيادية مجلس الإدارة ومجلس الشرف ومجلس الطليعة ونظام الترقي المبتدئ والثاني.

هدف رئيسي

والجدير بالذكر أن الدورة تهدف إلى تعريف رئيسات الطلائع بدورهن ومهامهن تجاه الأعضاء والطليعة والوحدة من خلال الممارسات العملية للتقاليد والفنون الكشفية والإرشادية.
وقدم عبدالله العبري محاضر لغة انجليزية في الكلية التطبيقية بنزوى الدورة التخصصية في التخطيط الاستراتيجي لقائدات المرشدات.
وسيتضمن برنامج اليوم الثالث من المخيم سياحة إرشادية في محافظة جنوب الباطنة بولاية الرستاق لمصنع الخياري للحلوى العمانية وقلعة الرستاق وعين الكسفة، وزيارة لولاية نخل لمصنع العبيداني للحلوى العمانية وقلعة نخل وعين الثوارة، وزيارة لولاية بركاء مصنع بركاء للحلوى العمانية وبيت النعمان ومتنزه شاطئ السوادي إلى جانب جلسات حوارية للقائدات حول تنمية العضوية وتبادل الخبرات والتجارب، مؤشرات قياس تأثير حركة المرشدات في المجتمع، ودور الحركة الإرشادية في مجال الاتصالات والعلاقات وحفل سمر على مستوى المخيمات الفرعية.
أما برنامج اليوم الرابع سيتضمن الخروج للطبيعة والذي سيكون تحت شعار «اكتشف عُمان» إلى جانب أنشطة يوم الذكرى العالمي 2017م وذلك في إطار الاحتفال بيوم الذكرى العالمي 2017م والذي يصادف الثاني والعشرين من فبراير من كل عام، حيث تحتفل المرشدات وفتيات الكشافة في جميع أنحاء العالم بهذا اليوم.
أما برنامج اليوم الخامس فسيتضمن ملتقى «بمهاراتي أنمي ذاتي» ويتم تنفيذ البرنامج بالتعاون مع مختلف المؤسسات المرور والدفاع المدني ومؤسسة المشاريع الصغيرة والمتوسطة وجمعية المرأة العمانية ووزارة البيئة وحماية المستهلك ولجنة حقوق الإنسان ومشروع النخلة.

تنمية السلوك الإيجابي

يذكر أن المخيم يهدف إلى تنشئة الفتيات على احترام النظام وأساليبه واحترام الوقت وتقديره ليصبح سلوكا عاماً في حياتهن ولإحداث بعض التغييرات الإيجابية في سلوك واتجاهات الفتيات المشاركات ليصبحن عناصر فاعلة وقدوة حسنة لأقرانهن وأسرهن ومجتمعاتهن إلى جانب تطوير المهارات والمعارف اللازمة للفتيات للقيام بدور نشط وفعال في الحركة الإرشادية وفي خدمة وتنمية المجتمع وتعزيز قدرات الفتيات ومهاراتهن حول التعامل الإيجابي مع الحياة والاستفادة من المؤسسات ذات العلاقة كمتطوعين في تفعيل أنشطة وبرامج الحركة الإرشادية وإتاحة الفرص للفتيات لتنمية مهاراتهن القيادية ومواهبهن وميولهن وتوظيف طاقات الفتيات في تبني مشروعات خدمية وتنمية المجتمع وتنمية وتطوير الاتصالات والعلاقات مع المؤسسات ذات العلاقة والاندماج معها في شراكات فعالة فيما يخدم أهداف الحركة الإرشادية وتبادل الخبرات والتجارب بين المشاركات بما يخدم أهداف الحركة الإرشادية وتنمية قدرات ومهارات المشاركات في التنظيم إلى جانب إدارة المخيمات الإرشادية والتقاليد والفنون الإرشادية والسياحة والتجوال والتعرف على المعالم الحضارية ومنجزات النهضة الحديثة في السلطنة وترسيخ قيم التعاون والولاء والانتماء لدى المشاركات وتطبيق التقاليد والفنون الكشفية والإرشادية والإسهام في التنمية الذاتية لدى المشاركات من خلال التخييم ومعايشة الطبيعة وتفعيل أولويات العمل بالجمعية العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة.
ويأتي شعار المخيم ليتفق مع التوجهات العالمية للجمعية العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة وتوصيات المؤتمر العربي الـ21 للمرشدات والذي أقيم في دولة قطر خلال الفترة من 18 وحتى 23 سبتمبر 2016م وأولويات العمل بالمديرية العامة للكشافة والمرشدات وأهدافها، حيث يوفر المخيم فرصة كبيرة لتواصل المرشدات مع بعضهن البعض ومناقشة نمو حركة المرشدات التي توحد جميع المرشدات تحت مظلتها، وذلك للتأثير إيجابياً على حياة المزيد من الفتيات والشابات بتمكينهن من النمو والقيادة.