المركز العالي للثقافة والعلوم يكرم المجيدين في مسابقة “اقرأ” للناشئة

مسقط 18 يناير/ كرم مركزُ السُّلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم اليوم المجيدين في مسابقة “اقرأ” للناشئة في دورتها السابعة، تحت رعاية سعادة الدكتور سعيد بن حمد الربيعي الأمين العام لمجلس التعليم.
وأقيمت المسابقة بهدف تنمية ميول واتجاهات الناشئة نحو القراءة الحرة، ولتعريف الناشئة بأهمية القراءة في حياة الفرد والمجتمع وربطهم بالمكتبات الخاصة والعامة بالسلطنة، ولتدريبهم على مهارات القراءة والاطلاع والتلخيص والكتابة الإبداعية. وقد ظهرت مسابقة اقرأ هذا العام في حلة جديدة، حيث تم زيادة عدد الكتب المطروحة للقراءة لتصل إلى خمسة كتب متنوعة عوضا عن كتاب واحد؛ ذلك تحفيزاً للطلاب نحو بذل المزيد منَ الجهد في هذا السعي المحمود، وذلك بالنسبة للمستوى الأول.
وتمَّ تخصيص المستوى الثاني للطلاب (13-16) مواليد (2000-2003) الذي تضمن مجال الكتابة الإبداعية (مقال أو نص مسرحي أو قصة)، وفق مواضيع المسابقة المطروحة، كالهوية والمواطنة، واستغلال أوقات الفراغ…وغيرها من المواضيع التي تلامس عادة اهتمامات الناشئة.
يُشار إلى أنَّ المسابقة انطلقتْ في نهاية شهر مايو الماضي، واستمرت إلى بداية شهر ديسمبر من العام المنصرم، وقد بلغ عدد المشاركين هذا العام ما يقارب الـ797 متسابقاً ومتسابقة، مُوزَّعين على ستة عشر مركزاً في مختلف محافظات السلطنة؛ ففي محافظة مسقط 81 مشاركاً، وفي محافظة الداخلية 78 مشاركا، وفي محافظة الشرقية شمال وجنوب 77مشاركا، وفي محافظة الباطنة شمال وجنوب 139 مشاركا، ومحافظة الظاهرة 45 مشاركا، ومحافظة البريمي 156 مشاركا، ومحافظة مسندم 197 مشاركا، ومحافظة ظفار 24 مشاركا. وسوف يتم تكريم الفائزين في المسابقة تباعاً؛ حيث سيحصل الناشؤون الأوائل في كل مستوى على جوائز نقدية، إضافة إلى أخرى تشجيعية.

مسقط في 18 يناير /العمانية/ احتفل مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم اليوم بتكريم الطلبة الفائزين بمختلف محافظات السلطنة في مسابقة “اقرأ” للناشئة لعام 2016م في نسختها السابعة والتى هدفت إلى ترسيخ مبادئ وقيم المواطنة الصالحة وحب الوطن لدى الناشئة وتعزيز مكانة اللغة العربية في نفوس الناشئة من خلال تحسين مهاراتهم اللغوية وزيادة قدرتهم على التعبير بطلاقة وفصاحة.

كما هدفت المسابقة التي رعى حفل التكريم بجامع السلطان قابوس الأكبر ببوشر سعادة الدكتور سعيد بن حمد الربيعي الأمين العام لمجلس التعليم إلى تعريف الناشئة بأهمية القراءة كونها الطريق للوصول الى مجتمع معرفي محب للعلم والاطلاع وتعويد الناشئة على ارتياد المكتبات وتدريب الناشئة على مهارات التلخيص والكتابة.

وألقى سعيد بن عثمان المجيني مدير إدارة شؤون المكتبات بمركزِ السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم وضح فيها أن مرحلة الطفولة هي مرحلة مهمة من مراحل تكوين شخصية الفرد وصقل مواهبه وتنمية قدراته وتوجيهها التوجيه الأمثل، مؤكدا أن التنمية الشاملة لا يمكن أن تتحقق إلا بوجود حيل قارئ متعلم قادر على تحمل المسؤوليات لمواكبة المتغيرات التي تشهدها الساحة العالمية.

وأضاف أن مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم حرص على تقديم كل الرعاية والعناية والاهتمام لمسابقة اقرأ للناشئة منذ انطلاقتها الأولى في عام 2010م وتطورها لتشمل فئات عمرية ومستويات مختلفة من محافظات السلطنة.

وأشار مدير إدارة شؤون المكتبات بمركزِ السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم في كلمته إلى ارتفاع أعداد المراكز المشاركة في المسابقة من 3 مراكز في عام 2010م إلى 16 مركزا في عام 2016م، مبينا أن إجمالي عدد المشاركين في المسابقة وصل في عام 2016م إلى 797 مشاركا ومشاركة.

وتشتمل المسابقة على مستويين يتناسبان مع المستوى العقلي والادراكي للمشاركين فالمستوى الأول الذي خصص للفئة العمرية من 9 إلى 12 سنة يتمثل في قراءة الفهم وتلخيص 5 كتب يختارها المشارك من مكتبته الخاصة أو مكتبة مركز المسابقة في ولايته.

أما المستوى الثاني فخصص للفئة العمرية من 13 إلى 16 سنة فتمثل في الكتابة الإبداعية وتتضمن كتابة نص أدبي أو قصة أو نص مسرحي.

وبلغ إجمالي عدد المشاركين في المسابقة في نسختها السابعة 797 ففي محافظة مسقط بلغ عدد المشاركين 81 من مكتبة جامع السلطان قابوس الأكبر ومكتبة المعرفة العامة ومكتبة قريات الأهلية العامة ومن محافظة الداخلية 78 من مكتبة جامع السلطان قابوس بنزوى ومكتبة جامع السلطان قابوس ببهلا ، اما في محافظتي شمال وجنوب الشرقية 77 متسابقا من مكتبة جامع السلطان قابوس بصور ومكتبة بدية العامة ومركز سناو الثقافي الأهلي.

وأما من محافظة الظاهرة فبلغ العدد 45 متسابقا من مكتبة فدى الثقافية الأهلية ضنك وفي محافظة البريمي 156 متسابقا من مكتبة جامع السلطان قابوس بمحضة ومن محافظة مسندم 197 متسابقا من مكتبة جامع السلطان قابوس بمدحاء ومكتبة جامع السلطان قابوس بخصب وفي محافظة ظفار 24 متسابقا من مكتبة جامع السلطان قابوس بصلالة.