وقفة تضامنية مع المعتقلين في سجون الاحتلال

غزة – الأناضول: شارك العشرات من الفلسطينيين في قطاع غزة أمس، في وقفة، تضامناً مع المعتقلين داخل السجون الإسرائيلية. ورفع المشاركون في الوقفة، التي نظّمتها حركة الجهاد الإسلامي، أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة، لافتات تطالب بالإفراج عن المتعلقين الذين أمضوا عشرات السنين داخل سجون إسرائيل. وقال أحمد المدلل، القيادي في حركة الجهاد الإسلامي: يعاني الأسرى، خاصة القُدامى الذين أمضوا أكثر من 20 عاماً داخل السجون، من الممارسات الإجرامية للسجان الإسرائيلي، فهم يقاومونها بالإرادة الصلبة وأمعائهم الخاوية . وتابع، في كلمة له خلال مؤتمر عُقد على هامش الوقفة: نحذر إسرائيل من الاستمرار في ارتكاب الانتهاكات بحق الأسرى داخل سجونها . وحمّل المدلل إسرائيل «المسؤولية الكاملة عن حياة المعتقلين داخل السجون الإسرائيلية، وداخل غرف العزل الانفرادي». وأضاف: معركتنا مع إسرائيل مفتوحة سواء كانت داخل السجون أو خارجها، كما أننا نمتلك كافة الخيارات لردع الانتهاكات عن الأسرى .