مباحثات موريتانية أمريكية حول التصدي للإرهاب بالساحل

نواكشوط -عمان – محمد ولد شينا:-

عقد الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز أمس الأول بالقصر الرئاسي في نواكشوط مباحثات مع بتر بارلين نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي المكلف بالشؤون الإفريقية وكالة، وتطرقت المباحثات لقضايا التعاون الأمني بين البلدين، ومواضيع التصدي للإرهاب بمنطقة الساحل الإفريقي.
واختتمت بنواكشوط مباحثات عقدها وفد أمريكي يرأسه بتر بارلين نائب مساعد وزير الخارجية المكلف بالشؤون الإفريقية، وبعثة من مجموعة دول الساحل الخمس التي تحتضن نواكشوط مقر أمانتها العامة. وعلى مدى اليومين الماضيين ناقش المشاركون في هذه المباحثات مواضيع تتدخل ضمن مبادرة بناء القدرات التي تقوم بها الولايات المتحدة الأمريكية للتصدي للتحديات الأمنية والتنموية التي تواجه الشركاء الإقليميين. وأول أمس قال الأمين الدائم لمجموعة دول الساحل الإفريقي الخمس ناجم الحاج محمد: إن المباحثات ركزت على موضوع التعاون القائم بين الولايات المتحدة الأمريكية ودول مجموعة الساحل الإفريقي. وأكد في مؤتمر صحفي بعيد جلسة المباحثات أنهم ناقشوا مع الوفد الأمريكي قضايا تتعلق بتعزيز التنسيق والتعاون في مجالات عدة أهمها الجانب الأمني. بدوره قال بتر بارلين نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي المكلف بالشؤون الإفريقية وكالة: إنه جاء إلى نواكشوط من أجل التعرف على التحديات التي تواجه دول الساحل الإفريقي، مشيرا في المؤتمر الصحفي نفسه إلى أنه جاء للاستماع من المعنيين إلى أولوياتهم الاستراتيجية في مختلف المجالات التي تهم أمن وتنمية دول المجموعة.