افتتاح مؤتمر عمان للأمراض الصدرية 2017 بجامعة السلطان قابوس

في ظل تطورات جديدة في تشخيص ومعالجة اضطرابات الجهاز التنفسي –
افتتح صباح أمس مؤتمر عمان للأمراض الصدرية 2017 بجامعة السلطان قابوس تحت رعاية معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة، ونظم المؤتمر كلية الطب والعلوم الصحية بالجامعة ومستشفى الجامعة بالتعاون مع الرابطة العمانية للجهاز التنفسي والمستشفى السلطاني، ويستمر لمدة ثلاثة أيام.

بدأ حفل الافتتاح بكلمة للدكتور ناصر البوسعيدي رئيس الرابطة العمانية لأمراض الجهاز التنفسي، قال فيها: «إن المؤتمر يوفر فرصة للوفود للاستماع إلى الخبراء المحليين والإقليميين والدوليين في مجال الطب التنفسي. وهذا بطبيعة الحال سوف يرفع مستوى الرعاية المقدمة إلى المرضى الذين يعانون من أمراض الجهاز التنفسي في السلطنة. حيث تشكل اضطرابات الجهاز التنفسي مشكلة كبيرة تواجه مرضى العيادات الخارجية في مختلف أنحاء العالم، كما تشكل بعض أمراض الجهاز التنفسي الشائعة حالات مرضية ينجم عنها التغيب عن العمل والمدرسة. وهناك العديد من التطورات الجديدة في تشخيص ومعالجة اضطرابات الجهاز التنفسي، وقد تم مؤخرًا نشر إرشادات جديدة فيما يخص معالجة مختلف المشاكل، ويهدف هذا المؤتمر إلى تثقيف الأطباء وأخصائيي الصحة وخصوصًا أولئك المشاركين في الرعاية الأولية في السلطنة لإطلاعهم على التطورات الحالية في هذا المجال.
وأشار الدكتور سونديب سالفي مدير مؤسسة أبحاث الصدر في بيون بالهند في محاضرته الافتتاحية إلى أهمية الرئتين بوصفها أحد الأجهزة الرئيسية في الجسم التي تمد الجسم بـ420 لترًا من الأكسجين كل يوم، وأشار إلى أن جسم الإنسان يحتاج إلى 10000 لتر من الهواء لكي يتنفس، ويكون بصحة جيدة، ويحدد نوعية الهواء الذي نتنفسه طبيعة صحتنا ونوعيتها.

بعدها بدأت جلسات المؤتمر بتقديم المحاضرات والحلقات النقاشية وحلقات العمل وملخصات البحوث في مختلف المجالات التي تتعلق بالأمراض الصدرية، منها مواضيع تتعلق بأمراض الربو، ومرض الانسداد الرئوي المزمن وارتفاع ضغط الدم الرئوي وأمراض الرئة الخلالية وسرطان الرئة والالتهابات الرئوية وطب النوم وفحوصات وظائف الرئة وغيرها.
ويهدف المؤتمر إلى تقديم برنامج علمي متكامل لكل الأخصائيين في المجال الرئوي والتنفسي والصدري وطب النوم، كما سيوفر المؤتمر للوفود المشاركة أيضًا فرصة للالتقاء وللاستماع إلى الخبراء المحليين والإقليميين والدوليين في مجال الطب التنفسي. وهذا بطبيعة الحال سوف يرفع مستوى الرعاية المقدمة إلى المرضى الذين يعانون من أمراض الجهاز التنفسي في السلطنة.
وهناك العديد من التطورات الجديدة في تشخيص ومعالجة اضطرابات الجهاز التنفسي، وقد تم مؤخرًا نشر إرشادات جديدة فيما يخص معالجة مختلف المشاكل، ويهدف هذا المؤتمر إلى تثقيف الأطباء وأخصائيي الصحة المساعدين وخصوصًا أولئك المشاركين في الرعاية الأولية في السلطنة واطلاعهم على التطورات الحالية في هذا المجال.
وقد أجرى مؤتمر مماثل لهذا المؤتمر لمدة يومين في 29-31 أكتوبر 2013م. وتم الاتفاق على عقد مثل هذه المؤتمر كل 3 سنوات بشرط أن يتم تعليم الموفدين الممارسة الحالية في هذا المجال. وبالإضافة إلى ذلك أجريت أيضا ندوة لمدة يومين في طب النوم في مايو 2011 وآخر حول مرض الانسداد الرئوي المزمن في نوفمبر 2014.