جثمان رفسنجاني يوارى الثرى وعشرات الآلاف يشاركون في تشييعه

طهران: تمديد قانون «ايسا» انتهاك للاتفاق النووي –
طهران – عمان – سجاد اميري:-
ووري جثمان رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران هاشمي رفسنجاني الثرى في طهران والذي وافته المنية عن عمر ناهر 83 عاماً إثر تعرضه لجلطة قلبية مساء الأحد الماضي.
وشارك في تشييع جنازة رفسنجاني عشرات الآلاف من الإيرانيين وكبار المسؤولين العسكريين والسياسيين في إيران وعدد من المسؤولين من دول أخرى.
وكان رفسنجاني قد تقلد مناصب عدّة أبرزها رئاسة البرلمان ورئاسة الجمهورية ورئاسة مجلس خبراء القيادة في إيران، وكان يعد أحد أهم الشخصيات السياسية في إيران.
في شأن آخر عقد في العاصمة النمساوية فيينا اجتماع لجنة الاتفاق النووي المشتركة لبحث آخر مستجدات الاتفاق النووي بين طهران والمجموعة السداسية الدولية. وعقد الاجتماع بين مساعدي الخارجية الإيرانية عباس عراقجي ومجيد تخت روانجي ومساعدي المدراء السياسيين للدول الأعضاء في المجموعة السداسية التي تضم أمريكا وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا. وقبيل الاجتماع قال عراقجي»من وجهة نظرنا فإن تمديد قانون آيسا (قانون العقوبات على إيران) يمثل انتهاكاً لتعهدات واشنطن ضمن الاتفاق النووي، مشدداً على ضرورة التعويض عن هذا الأمر بشكل مؤثر». وأشار عراقجي إلى أن الخبراء الإيرانيين كانوا قد عقدوا في وقت سابق جولة من المفاوضات الثنائية مع الخبراء الأمريكيين، لافتاً إلى انه وفق آلية الاتفاق النووي إذا كان لدولة شكوى على دولة أخرى، فيجب بالبداية إجراء مفاوضات ثنائية بين هذين البلدين، وقد أجرينا هذه المفاوضات.
كما أجرى عراقجي مفاوضات مع «هيلغا شميدت» مساعدة مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، فيدريكا موغريني.