العثور على «العنصر المفقود» في نواة الأرض

طوكيو – «العمانية»: أفاد علماء يابانيون أنهم تمكنوا من الكشف عن «العنصر المفقود» في تكوين نواة الأرض.
وكشف العلماء عن أنهم كانوا يبحثون عن هذا العنصر المفقود لعقود مضت كما أنهم يعتقدون أنه يمثل نسبة لا بأس بها في تكوين مركز الأرض بعد عنصري الحديد والنيكل.
وخلال التجارب التي أجروها مستخدمين درجات حرارة عالية وضغطًا عاليًا أي البيئة الموجودة في باطن الأرض قال العلماء: إن العنصر المفقود على الأرجح هو «السيليكون» وسيساعد هذا الاكتشاف على معرفة كيف تكونت الأرض بشكل أفضل.
وقال إيجي أوهاتاني كبير الباحثين من جامعة طوكيو لـ«بي بي سي‏» نعتقد أن السيلكون هو العنصر الأساسي، ويشكل 5 بالمائة من نواة الأرض من ناحية الوزن، كما أنه يمكن أن يذوب في سبائك الحديد والنيكل».
وبين أنه لا يمكن للعلماء إجراء الاختبارات بصورة مباشرة نظرًا لوجود نواة الأرض على عمق سحيق لذا فقد اعتمدوا على دراسة موجات الزلزال للتعرف على ماهية تكوين نواة الأرض ونواة الأرض عبارة عن كرة صماء يصل قطرها لنحو 1200 كيلومتر. ووضح أن نواة الأرض مكونة من الحديد بنسبة تقدر 85 بالمائة والنيكل بنسبة 10 بالمائة وفي حال جمعهما معًا فإن هناك 5 بالمائة مفقودة، ولم يكن يعرف العنصر المكون لها.