إثارة يسجلها الأسبوع الرابع لمنافسات دوري عام السلة

السيب يسجل أفضلية في المستوى والأداء ويحقق العلامة الكاملة من ثلاث جولات –

كتب – خليفة الرواحي –

كشف الأسبوع الرابع من منافسات الدور الأول لدوري عام السلطنة لكرة السلة لموسم 2016/‏‏ 2017، عن استمرار تفوق نادي السيب في حالات الفوز والأداء فيما عاد أهلي سداب إلى الواجهة بفوزه المثير على الاتفاق بطل الموسم الماضي الذي تعرض لأول خسارة له بعد أفضلية حققها في الجولتين الماضيتين، وجاء نزوى في المرتبة الثالثة من حيث الأفضلية لخسارته الماضية من الاتفاق، فيما لم يقدم ظفار وقريات أي جديد في الجولة الماضية بعد خسارتهما.
وتباينت نقاط الفرق نتيجة عدد المباريات التي لعبها كل فريق ففي حين استطاع السيب جمع 6 نقاط من ثلاث مباريات، وجمع ظفار 6 نقاط من 5 مباريات وهي معدل ضعيف مقارنة بعدد المباريات التي لعبها حيث خسر في أربع وفاز في واحدة فقط، ووصل الاتفاق إلى 5 نقاط من 3 جولات لعبها فاز في اثنتين وخسر واحدة، ووصل كذلك أهلي سداب إلى النقطة 5 من فوزين على قريات والاتفاق وخسارة من السيب، وبقي نزوى عند النقطة الخامسة من 3 جولات فقط حيث فاز في مباراتين وخسر مباراة واحدة، وجمع قريات 4 نقاط من 4 جولات خسرها جميعا.
وأظهرت مباريات الدوري في الأسبوع الرابع مستويات فنية متباينة حيث ظهر الاتفاق وأهلي سداب بمستوى فني متصاعد وقدما مباراة قوية ومثيرة لم تحسم إلا في فترة إضافية خامسة بعد التعادل في الفترات الأربع، وحافظ السيب على مستواه الفني الكبير بتقديمه مباراة قوية وكبيرة أمام قريات الذي لم يستطع مجابهة الأول رغم محاولات الثاني لتسجيل النقاط التي استطاع فيها تسجيل معدل جيد من النقاط مقارنة بما حققه في الجولات الماضي.

السيب وقريات

واصل السيب أداءه المميز والمثير واستطاع أن يجني ثمار الجولة الثالثة بفوزه على قريات بنتيجة 98/‏‏53، ليسجل بذلك العلامة كاملة ويصل للنقطة السادسة بثبات في ظل قيادة مدربه الصربي موريس مامنيش وبمساعده زكي المعشري وبمتابعة وإشراف مستمر من كاظم البلوشي ليقودوا أصفر العاصمة إلى تحقيق كامل أهدافه حتى الآن، ففي الجولة الثالثة من الدور الأول لدوري عام السلطنة لكرة السلة لموسم 2016/‏‏ 2017، تمكن من تسجيل أفضلية في الفترات الأربع من مباراته التي جاءت بنتيجة 25/‏‏5 و16/‏‏12 و33/‏‏23 و24/‏‏13 في المباراة التي أقيمت على الصالة الفرعية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر. وسجل السيب منذ بداية المواجهة أفضلية في الأداء والتسجيل بفضل خبرات لاعبيه وتركيزهم العالي حيث تناوب كل من نوح العامري وإبراهيم العامري وديفن كومان ودونس ومعمر الراسبي وعبدالعزيز البلوشي وأيمن المحرمي ومحمد العاصمي ورفاقهم على تسجيل النقاط، فقد بدأ السيب الفترة الأولى بشكل مثالي ووضحت الطريق منذ البداية بعد نجاح نوح العامري في تسجيل أول إصابة من تحت السلة، ويواصل الفريق طريقه بتسجيل ثلاث نقاط عن طريق ديفن وعبدالعزيز البلوشي، قبل أن يعود قريات لتسجيل أول نقاطه عن طريق محمود الريامي ليقلل الفارق إلى ثلاث نقاط عند النتيجة 2/‏‏5، لكن السيب عاد لهجماته الناجحة وتمكن من تسجيل ثلاث إصابات عن طريق سهيل البوسعيدي ليتقدم فريقه 12/‏‏ 2، ويرد قريات بهجمة نجح في تسجيل إصابة عن طريق ياسين البوسعيدي، لكن رد السيب جاء قويا بتسجيل 10 نقاط عن طريق لاعبيه معمر الراسبي ونوح العامري ونايف العامري ودونس جوستن، ومن خطأ سجل قريات نقطة عن طريق جزيل محمد، وواصل السيب أفضليته بسلة ثلاثية لنوح العامري لتنتهي الفترة الأولى لصالح السيب 25/‏‏ 5.
وفي الفترة الثانية واصل السيب عطاءه ونجح معها ديفن لي كومان ومعمر الراسبي في تسجيل نقاط فريقهما فيما سجل نقاط قريات في هذه الفترة يحيى الريامي وعلي السلماني ليتقلص الفارق إلى 17 نقطة عند النتيجة 17/‏‏ 34، لكن السيب يعود ويرد بالتسجيل عن طريق ديفن لي كومان الذي سجل 7 نقاط ليعزز التقدم مجددا 41/‏‏ 17، وينتهي الشوط الأول بهذه النتيجة التي تقدم فيها السيب بفارق 24 نقطة.
وفي الفترة الثالثة من الشوط الثاني تواصل الأداء بقوة حيث سجلت هذه الفترة نشاطا جيدا لقريات الذي استطاع مجاراة السيب في نسبة التسجيل بالرد على أي إصابة جديدة فكانت البداية للفائز عن طريق نوح العامري الذي سجل نقطتين تبعتها سلة لقريات عن طريق يحيى الريامي، وتتواصل الإثارة بتسجيل المزيد من النقاط ليتقدم السيب 54/‏‏ 26، ونجح لاعب قريات يحيى الريامي في تسجيل إصابة لفريقه، لكن نوح العامري لاعب السيب رد بثلاثية معززا بها تقدم فريقه، وتمكن علي السلماني ومحمود الجرداني لاعبا قريات من تسجيل إصابتين لتقليص الفارق، تبعتها إصابة أخرى لزميله المدثر الهوتي، لكن السيب عاد لأفضليته وسجل المزيد من النقاط لتنتهي المباراة لصالح الأخير بنتيجة 98/‏‏ 53.

أهلي سداب يفاجئ الاتفاق

عاد أهلي سداب إلى مستواه الحقيقي في الجولة الماضية واستطاع أن يثبت جدارته في حسم المواجهات الصعبة بفوزه على الاتفاق بطل الموسم الماضي بنتيجة 59/‏‏53، بعد مباراة مثيرة وصلت إلى الوقت الإضافي، وذلك في المباراة التي أقيمت على الصالة الفرعية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، حيث انتهت فترات المباراة الخمس بنتيجة 14/‏‏10 و14/‏‏15 و6/‏‏11 و14/‏‏12 و11/‏‏ 5.
اللقاء بدأ بقوة بين الفريقين بمحاولات هجومية نجح أهلي سداب من تحقيق إصابة من تحت السلة ليتقدم بنقطتين عن طريق أريل أوكال، لكن الاتفاق عاد للتعادل بسلة عن طريق روبرت، وعاد أهلي سداب للتقدم بسلة عن طريق عبدالرضا البطاشي، وعاد التعادل عن طريق حسين الكندي لتعود النتيجة للتعادل، ومن خطأ لأهلي سداب سجل نقطة عن طريق عبدالرضا البطاشي، وتواصل اللعب بإصابة للاتفاق من تحت السلة عن طريق روبرت ليتقدم فريقه بنقطة 6/‏‏ 5، وتواصل اللعب سجالا مع أفضلية لأهلي سداب الذي عاد للتقدم عن طريق هيثم المنذري، ونقطتين عن طريق عبدالرضا البطاشي ليتقدم 11/‏‏ 6، وعاد الاتفاق لتقريب الفارق بسلة عن طريق أمجد الحديدي، وتواصلت الإثارة بتسجيل كل فريق مزيدا من النقاط لكن التقدم بقي لأهلي سداب الذي أنهى الفترة الأولى لصالحه بفارق 4 نقاط عند النتيجة 14/‏‏ 10.
وفي الفترة الثانية من الشوط الأول تواصل اللعب بقوة وتمكن أهلي سداب من إضافة سلة عن طريق عبدالرضا البطاشي لكن الاتفاق عاد وسجل نقطتين عن طريق سعيد السعدي وحسين الكندي لكن النتيجة بقيت لصالح أهلي سداب عند النتيجة 16/‏‏ 14 الذي كثّف من هجماته فأضاف 4 نقاط من إصابتين تحت السلة عن طريق أريل، لكن الاتفاق عاد وقرب النتيجة بتسجيل ثلاث نقاط عن طريق روبرت، وعاد الاتفاق للتعادل عند النتيجة 22/‏‏22، لكن لاعب أهلي سداب أريل عاد بالتقدم لفريقه بعد إصابة ناجحة من تحت السلة ليتقدم فريقه 24/‏‏ 22، وواصل نجاحه بسلة أخرى عن طريق حسان الفراجي لتصبح النتيجة 26/‏‏ 22، وواصل الفائز طريقه رغم محاولات الاتفاق لتقريب النتيجة لكن نهاية الشوط الأول ذهبت لأهلي سداب بنتيجة 28/‏‏ 25.
وفي الفترة الثالثة من الشوط الثاني تواصل الأداء حيث تمكن أمجد الحديدي لاعب الاتفاق من تسجيل ثلاثية عاد بها فريقه للتعادل 28/‏‏28، لتتواصل الإثارة بسلة ثلاثية لمازن المعشري لاعب الاتفاق عاد بفريقه للتقدم، إلا أن أريل وعبدالرضا البطاشي لاعبي أهلي سداب وبعد إصابتين من تحت السلة عادا بفريقهما للتقدم 32/‏‏ 31، لكن روبرت وسعيد السعدي لاعبي الاتفاق تمكنا من إنهاء مجموع الفترات الثلاث لصالح فريقهما 36/‏‏ 34.
وفي الفترة الرابعة عاد أهلي سداب للتعادل نتيجة الإصابات التي حققها لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل 48/‏‏48 وتصل المباراة إلى الوقت الإضافي الأول المقدر بـ5 دقائق. وفي الفترة الإضافية تمكن أهلي سداب من حسم الموقف رغم البدايات المتكافئة حيث بادر الاتفاق بتسجيل إصابة من تحت السلة عن طريق روبرت ليتقدم فريقه 50/‏‏ 48، ومن خطأ للاتفاق أضاف سعيد السعدي نقطة لفريقه، لكن أحمد الحسني لاعب أهلي سداب وحمير الحسني تمكنا من تسجيل إصابتين ليتقدم أهلي سداب بنقطة، وواصل تقدمه بإصابتين من تحت السلة لعبدالرضا البطاشي وحميد الحسني ليتقدم فريقهم 56/‏‏ 51، ورد للاتفاق بإصابة من تحت السلة لسعيد السعدي، ومن خطأ لأهلي سداب سجل أريل نقطة لفريقه، تبعتها سلة أخرى لزميله حمير الحسني معززا بها تقدم فريقه لتنتهي المباراة بفوز أهلي سداب على الاتفاق 59/‏‏ 53.

مباريات الأسبوع الخامس

تقام في الأسبوع الخامس ثلاث مباريات يومي الجمعة والسبت حيث تستكمل فرق السيب والاتفاق وأهلي سداب الجولة الرابعة، ويلعب قريات الجولة الخامسة وظفار الجولة السادسة. ويتطلع أهلي سداب إلى مواصلة انتصاراته بتحقيق الفوز الثالث، وهي الرغبة التي يشاركه فيها نادي ظفار حينما يلتقيان في الساعة الثامنة من مساء يوم الجمعة 13 يناير، على الصالة الرئيسية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، فالأول يدخل المواجهة بنشوة الفوز على الاتفاق بطل الموسم الماضي ويسعى أهلي سداب إلى مواصلة نجاحه في الجولة الماضية بتحقيق الفوز لضمان وجوده في المركز الثاني، والفريق بقيادة مدربه الوطني محمد العويسي يملك الكثير من البدائل لتحقيق هدفه، لذلك من المتوقع أن تسجل المباراة قوة وإثارة وندية، فيما يتطلع ظفار إلى ختام الدور الأول التمهيدي بانتصار ثان له في هذا الدور حيث سبق أن فاز على قريات لكنه خسر باقي مبارياته، لذلك سيعمل جاهدا على تقديم مستوى مشرّف يمكنه من الفوز أو تقليص نسبة النقاط المسجلة عليه.
وفي مباراة قوية ومثيرة تجمع فريقي نزوى والسيب يسعى الأخير إلى مواصلة انتصاراته بتحقيق الفوز الرابع له عندما يواجه نزوى على ملعبه بالمجمع الرياضي في الساعة السادسة من مساء يوم الجمعة 13 يناير، فالفريق الذي قدم مستوى جيدا في الجولات الثلاث الماضية واستطاع من خلالها الفوز على غريمه التقليدي نادي أهلي سداب وقبلها على ظفار وقريات يدخل المواجهة بمعنويات عالية من أجل تحقيق الفوز والبقاء في القمة، فالفريق بقيادة مدربه الصربي ميمك موريس يملك خيارات عدة لتحقيق هدفه من لاعبين مجيدين وخبرات أفضل من الفريق المنافس، في المقابل فإن نزوى يتطلع إلى تحقيق الفوز على منافسه السيب ويستثمر بذلك عاملي الأرض والجمهور، والفريق لديه الكثير من أوراق اللعب التي سيدخل بها المواجهة التي لا تحتمل خسارة ثانية للفريق بعد خسارته من الاتفاق في إحدى جولاته الماضية، لذلك من المتوقع أن تسجل المواجهة الكثير من الندية والإثارة.
ويتطلع الاتفاق إلى العودة للانتصارات من سكة قريات بعد خسارته الماضية من أهلي سداب في المباراة التي تقام في الساعة السادسة من يوم السبت 14 يناير على الصالة الرئيسية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، ويسعى مدربه الوطني شفيق البلوشي إلى تحقيق الفوز وتسجيل أكبر عدد من النقاط في المواجهة لضمان بقائه في المركز الثاني، والفريق يملك الكثير من الإمكانيات الفنية التي تتوافر في لاعبيه المجيدين من المحترفين والمحليين، في المقابل فإن فريق قريات ورغم جهود لاعبيه والمستوى الذي يقدمونه في كل مباراة إلا أنه يفتقد للخبرة الكافية في حسم المواجهات، ويأمل من هذه المواجهة أن يقدم مستوى مشرّفا يمكنه من تحقيق أول فوز له في الدوري رغم صعوبة المواجهة.