كلية الدفاع الوطني تحتفل بـ «4» سنوات من العطاء

رفدت أجهزة الدولة بكوكبة من صناع الاستراتيجية –
احتفلت كلية الدفاع الوطني مساء أمس بيومها السنوي الذي يوافق الثامن من يناير من كل عام، ويأتي الاحتفال هذا العام والكلية تستضيف الدورة الرابعة بعد أن رفدت الأجهزة الحكومية العسكرية والأمنية والمدنية بكوكبة من صناع القرارات الاستراتيجية. وقال اللواء الركن سالم بن مسلم قطن آمر كلية الدفاع الوطني إن الكلية تجسد الاهتمام السامي بتنمية وتطوير الكوادر البشرية العمانية في مختلف قطاعات الدولة ومختلف المستويات، وهي تحفز الإبداع الاستراتيجي في الأمن والدفاع الوطني. وتعد كلية الدفاع الوطني التي أكملت عامها الرابع، أرقى صرح أكاديمي استراتيجي يعنى بإيجاد جيل من أبناء الوطن القادرين على دراسة الفكر الاستراتيجي والتخطيط، وقد أنشئت بموجب المرسوم السلطاني السامي رقم 2/‏‏ 2013م، وتم افتتاحها رسميا في 11 من ديسمبر 2013م، وتخرجت أول دورة منها في الثاني والعشرين من يوليو 2014م. وتمكنت الكلية من تبوء مكانة مرموقة بين مثيلاتها من الكليات وذلك بفضل تطبيق رؤيتها ورسالتها وكذلك الأهداف التي حددها المرسوم السلطاني، وقيامها على فلسفة التعليم النابعة من عراقة الثقافة العمانية ومخزونها الفكري.