الوطني للإحصاء والمعلومات: السرعة في مقدمة أسباب الحوادث المرورية و33% من الحرائق مرجعها الكهرباء

مسقط 8 يناير/ تسببت السرعة في العدد الأكبر من الحوادث بالسلطنة خلال العام 2015 فيما تسببت الكهرباء في 33% من الحرائق فيما استحوذت إصابات الحوادث على 74% من خدمات الإسعاف وفق ما بينت الإحصاءات الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات.

وتسببت السرعة في 3 آلاف و411 حادثا مروريا نتج عنها 383 حالة وفاة وألف و728 إصابة.

وتسبب سوء التصرف في ألف و217 حادثا نتج عنها 74 حالة وفاة و842 إصابة فيما تسبب الإهمال في 655 حادثا نتج عنها 74 وفاة و399 إصابة وتلا ذلك عدم ترك مسافة الأمان الذي تسبب في 462 حادثا نتج عنها 8 وفيات و285 إصابة ثم التجاوز الخاطئ الذي تسبب في 228 حادثا نتج عنه 97 وفاة و196 إصابة.

وتسببت العيوب في المركبة في 155 حادثا نتج عنها 14 حالة وفاة و95 إصابة فيما تسببت القيادة تحت تأثير السكر والإرهاق في 53 حادثا و40 حادثا على التوالي نتج عنها 17 حالة وفاة و60 إصابة.

وتسببت عيوب الطريق في 33 حادثا نتج عنها 6 وفيات و20 إصابة فيما تسبب الطقس في 22 حادثا نتج عنها حالة وفاة واحدة و17 إصابة في حين تسبب الوقوف المفاجئ في 3 حوادث نتج عنها حالة وفاة واحدة أيضا و42 إصابة.

واستحوذت الحوادث على 74% من خدمات الإسعاف خلال العام 2015 بـ8 آلاف و259 حالة فيما بلغ عدد الحالات المرضية التي تم نقلها عن طريق خدمات الإسعاف ألفين و864 حالة.

إلى ذلك تسببت الكهرباء في ألف و225 حالة حرائق من اجمالي 3 آلاف و684 حالة شهدتها السلطنة في العام 2015 وبنسبة بلغت 33% لتليها تلاها إيصال مصدر حراري بعدد بلغ ألفا و18 حالة مشكلة ما نسبته 28% ثم اتصال مصدر حراري بعدد بلغ 444 حالة حريق وبنسبة 28% من من اجمالي الحرائق.

وتسبب تسرب الوقود في 180 حالة حرائق بنسبة 5% فيما تسبب الخلل الفني الميكانيكي في 80 حريقا وحوادث السير في 78 حريقا وتسرب الغاز 70 حريقا والطهي  56 حريقا.

كما تسبب عبث الأطفال وتطاير الشرر في 32 حريقا لكل منهما في حين تسبب التدخين في 27 حريقا والبخور في 21 حريقا ونتج 421 حريقا عن أسباب أخرى.

وبحسب نوع المنشأة وقع ألف و126 حريقا في منشآت سكنية (بنسبة 31% من الحرائق) و769 حريقا في المخلفات بنسبة 21% و743 حريقا في وسائل النقل بنسبة 20% و362 حريقا في منشآت زراعية بنسبة 10% من الحرائق و250 حريقا في معدات وخطوط كهربائية بنسبة 7%.

وشهدت الشركات والمؤسسات التجارية 210 حرائق والمنشآت الحكومية 76 حريقا والمنشآت الصناعية 35 حريقا والمنشآت النفطية 10 حرائق ودور العبادة 6 حرائق في حين شهدت المنشآت الأخرى 97 حريقا.