برنامــج طموح للتصفــيات الآســيوية

بدأ الهولندي بيم فيربيك مدرب المنتخب الوطني الأول في وضع ملامح لبرنامج الأحمر في الفترة المقبلة وتحديدا عقب نهاية المونديال العسكري الذي تستضيفه مسقط في الفترة المقبلة وكذلك سيتم إعلان القائمة التي سيشارك عناصرها في تنفيذ البرنامج.
يقوم البرنامج بتكثيف التجمعات خلال الفترة المقبلة التي تفصل المنتخب عند الدخول في أجواء مباريات التصفيات التمهيدية المؤهلة لنهائيات الأمم الآسيوية 2019 في الإمارات العربية المتحدة.
وتتخلله عدة تجارب دولية ودية أمام منتخبات آسيوية وعربية تتم دعوتها للعب في مسقط أو السفر للتباري معها في بلدانها ومن المتوقع أن لا تقل التجارب عن أربع مباريات وان لا تتجاوز الست في فترة تنفيذ برنامج الإعداد والتي لا تتجاوز الشهر ونصف.
ويبحث المدرب الهولندي لقضاء وقت جيد مع اللاعبين حتى يتعرف عليهم بشكل أفضل ثم يستطيع وضع الخطة المناسبة واختيار التشكيلة المثلى التي ستشارك في مباريات التصفيات، وكان المدرب قد وقف على قدرات اللاعبين الذين يمثلون القائمة الحالية من خلال مشاهدته لعدد من المباريات التنافسية والودية التي لعبها المنتخب في عهد المدرب الإسباني لوبيز.
ويفضل المدرب عدم التسرع في إعلان برنامجه للمرحلة المقبلة وانتظار تنفيذ برنامجه الخاص بمتابعة مباريات كأس مازدا التي جرت في اليومين الماضيين وكذلك متابعة مباريات البطولة العسكرية خاصة وان القائمة المشاركة جزء من قائمة الأحمر الكلية الأخيرة التي اختارها لوبيز.
وكـــــان مدرب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم بيم فـــيربيك عقد اجتماعا مع الجهاز الفني والإداري والمساعد بمبنى اتحـــــاد الكرة عقب عودته الأسبوع الماضي وخصص اللقاء الأول بين المدرب وجهازه الفني المساعد الذي يضم الثنائي مهـــــنا سعيد ووليد السعدي والجهاز الإداري بقيادة مدير المنتخب مقبول البلوشي والنجم السابق أحمد حديد المدير الإداري.
وتم الحديث عن ضرورة العمل الجماعي الذي يخدم المنتخب ويقود لتنفيذ برامج طموحة تقود لتطوير الأداء وتحسين الصورة في الفترة المقبلة حتى يعود المنتخب لسابق عهده ويحقق النتائج الإيجابية في مشاركاته الإقليمية والقارية والدولية. وتمت مناقشة الاستحقاقات التي تنتظر الأحمر في الموسم الحالي في مقدمتها ملحق التصفيات الآسيوية المؤهل لنهائيات كأس آسيا المقامة في الإمارات والتي ستبدأ في مارس المقبل بجانب المشاركة في بطولة كأس الخليج المقبلة التي تستضيفها الدوحة.