استقرار أسعار النفط بدعم من تراجع مخزونات الخام الأمريكية وتواصل تنفيذ اتفاق الخفض

56.30 دولار لبرميل برنت –
لندن ـــ سنغافورة ـــ نيويورك ـــ ( رويترز) : استقرت أسعار النفط بالسوق الأوروبية أمس ضمن نطاق محدود من التعاملات مع ترقب المتعاملين البيانات الرسمية للمخزونات الأمريكية بعدما أظهرت بيانات أولية انخفاض المخزونات لأدنى مستوى منذ ت أكتوبر الماضي ، يأتي هذا مع إعلان دولة العراق عن إجراءات خفض الإنتاج ضمن اتفاق أوبك العالمي.
وتداول خام برنت «عقود مارس» حول مستوى 56.30 دولار للبرميل من مستوى الافتتاح 56.32 دولار وسجل أعلى مستوى 56.48 دولار ، وأدنى مستوى 56.14 دولار. و تداول الخام الأمريكي حول مستوى 53.20 دولار للبرميل من مستوى الافتتاح 53.35 دولار وسجل أعلى مستوى 53.40 دولار، وأدنى مستوى 53.03 دولار .
في بيانات أولية قال معهد البترول الأمريكي بالأمس إن مخزونات الخام في الولايات المتحدة انخفضت بنحو 7.4 مليون برميل ، للأسبوع المنتهي 30 ديسمبر ، وتوقع خبراء انخفاض بمقدار 1.7 مليون برميل . وعلى حسب هذه البيانات وصل إجمالي المخزونات 511.9 مليون برميل ، وهو أدنى مستوى منذ الأسبوع المنتهي في 28 أكتوبر الماضي ، في علامة إيجابية على تحسن مستويات الطلب في أكبر مستهلك للنفط بالعالم. ويترقب المتعاملون البيانات الرسمية للمخزونات والتي تصدرها وكالة الطاقة الأمريكية وتشير التوقعات إلى انخفاض بمقدار 1.8 مليون برميل إلى إجمالي 515.2 مليون برميل.
* وفي أسواق آسيا استقرت أسعار النفط امس بدعم من بيانات أظهرت انخفاض مخزونات الخام الأمريكية وزيادة قياسية في مبيعات السيارات بالولايات المتحدة على الرغم من أن الشكوك المستمرة حول التزام المنتجين بتعهداتهم بشأن خفض الإنتاج ما زالت تؤثر على الأسواق.
وجرى تداول خام غرب تكساس الوسيط في العقود الآجلة مقابل 53.27 دولار للبرميل بزيادة سنت واحد عن سعر آخر تسوية عندما صعدت الأسعار اثنين بالمائة. وتلقت أسعار خام غرب تكساس الوسيط دعما من تقرير معهد البترول الأمريكي الذي أظهر أن مخزونات الخام الأمريكية انخفضت بواقع 7.4 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الثلاثين من ديسمبر إلى 482.7 مليون برميل.
كما دعمت مبيعات السيارات الأمريكية خام غرب تكساس الوسيط حيث زادت 1.3 بالمائة في ديسمبر على أساس سنوي لتصل إلى مستوى قياسي مرتفع بلغ 17.55 مليون وحدة في 2016.
وفي أسواق النفط العالمية جرى تداول خام القياس العالمي مزيج برنت مقابل 56.40 دولار للبرميل بانخفاض قدره ستة سنتات عن آخر تسوية. وجاء أداء برنت الضعيف نسبيا مقارنة بخام غرب تكساس الوسيط على خلفية شكوك بشأن التطبيق الكامل لخطط منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) وغيرها من كبار المنتجين لخفض الإنتاج.
شهدت أسعار النفط الخام ارتفاع خلال تداولات أمس الأول الأربعاء وذلك بعد الهبوط الذي سجله يوم أمس لتظل التداولات تشهد تذبذبا على الرغم من تراجع مستويات الدولار مقابل العملات الرئيسية وهو الأمر الذي كان من شأنه أن يدعم ارتفاع النفط الخام.
* وعند إغلاق التعاملات أمس الأول الأربعاء ارتفعت أسعار النفط الخام طفيفا خلال في ظل تراجع مستويات الدولار بالإضافة إلى تزايد الطلب على السلع في الأسواق المالية منذ بداية تداولات العام وهو الأمر الذي ساعد على ارتفاع أسعار النفط الخام.
التوقعات بتراجع المخزونات الأمريكية من النفط الخام ساعد أيضاً على ارتفاع أسعار النفط الخام وذلك بالإضافة إلى التوقعات بالتزام دول منظمة الأوبك والدول المنتجة غير الأعضاء بخفض معدلات الإنتاج العالمي الأمر الذي من شأنه أن يدعم ارتفاع أسعار الخام.من جهة أخرى تحسن بيانات القطاع الصناعي في الولايات المتحدة الأمريكية والصين ساعد على تعافي أسعار النفط الخام مع توقعات بتزايد الطلب الصناعي على الطاقة وبالتالي على النفط الخام في الوقت الذي تشهد فيه معدلات الإنتاج تراجعا كبيرا.

السعودية تبحث خفض الإمدادات بين 3-7% في فبراير

*وقالت أربعة مصادر مطلعة امس إن شركة أرامكو السعودية بدأت محادثات مع زبائن دوليين لمناقشة خفض محتمل للإمدادات يتراوح بين ثلاثة وسبعة في المائة من شحنات الخام في فبراير امتثالا لتخفيضات الإنتاج التي أقرتها أوبك.
واتفقت منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) في أواخر نوفمبر على خفض الإنتاج في النصف الأول من عام 2017 لتقليص فائض المعروض العالمي ودعم الأسعار.
وبموجب الاتفاق أقرت المملكة -أكبر بلد مصدر للنفط في العالم- خفض الإنتاج بواقع 486 ألف برميل يوميا أو ما يعادل 4.61 في المائة من إنتاج أكتوبر البالغ 10.544 مليون برميل يوميا.وقال أحد المصادر «أرامكو تتواصل مع جميع زبائنها بشأن تخفيضات محتملة اعتبارا من فبراير وتناقش السيناريوهات المرجحة (للإمدادات)».
وأضاف المصدر «لا شيء مؤكد بعد» مضيفا أن السيناريوهات تدور حول خفض يتراوح بين ثلاثة إلى سبعة في المائة. وقال مصدر ثان إن أرامكو السعودية ستتلقى طلبات إمدادات الخام من زبائنها لشهر فبراير وإنها تقيم أي درجات الخام يمكن خفض الإمدادات منها. ومن المتوقع أن يجرى إخطار مشتري النفط السعودي بمخصصاتهم من النفط الخام لشهر فبراير بحلول العاشر من يناير.

العراق بدأ تقليص إنتاجه التزاما بقرار الخفض

* وفي بغداد قال وزير النفط العراقي جبار علي اللعيبي أمس إن بلاده بدأت تطبيق إجراءات لتقليص إنتاج الخام تماشيا مع قرار منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك). وقال اللعيبي في بيان «العراق يؤكد التزامه بقرار أوبك الذي اتخذ في الاجتماع الأخير في فيينا من خلال وضعه خطة مدروسة لخفض الإنتاج من حقول العراق مع مطلع العام الجديد».
ووافقت أوبك في نوفمبر على خفض الإنتاج بواقع 1.2 مليون برميل يوميا اعتبارا من يناير 2017 لدعم الأسعار. ووافق العراق ثاني أكبر منتج للخام في المنظمة على تقليص إنتاجه بواقع 200 ألف برميل يوميا إلى 4.351 مليون برميل يوميا.
وعارض العراق الذي يعتمد على مبيعات النفط كمصدر رئيسي للدخل تخفيضات الإنتاج قائلا إنه بحاجة إلى إيرادات لتمويل الحرب ضد مقاتلي داعش الذين استولوا على ثلث مساحة العراق في عام 2014. لكن بغداد قبلت مستوى استرشاديا أقل للإنتاج في إطار اتفاق أوبك إذ جرى تقدير إنتاجها بنحو 4.561 مليون برميل يوميا.
وكان اللعيبي قد قال لرويترز الشهر الماضي إن العراق يدرس عدة خيارات لتطبيق الخفض بما في ذلك تقليص الإنتاج من حقول نفط كركوك وحقول الجنوب التي تطورها شركات نفط كبرى أو الإنتاج في مناطق أخرى تديرها الحكومة. وأضاف اللعيبي أن وزارته تخوض مناقشات مع الشركات الأجنبية التي تشغل الحقول العملاقة في جنوب العراق لتنفيذ بعض التخفيضات خلال فترات الصيانة المقررة. وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قال الثلاثاء الماضي إن إقليم شمال العراق صدر كميات من النفط أكبر من الحصة المخصصة له.

الإمارات تخفض سعر خام مربان

وقالت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) أمس إنها حددت بأثر رجعي سعر بيع شحنات ديسمبر من خامها القياسي مربان عند 54.15 دولار للبرميل. وبهذا تبلغ علاوة سعر البيع الرسمي لخام مربان في ديسمبر 2.05 دولار للبرميل فوق متوسط أسعار خام دبي بانخفاض قدره 24 سنتا عن الشهر السابق. وانخفضت علاوة سعر البيع الرسمي لخام داس الخفيف 34 سنتا إلى 1.35 دولار للبرميل. وقال متعامل في النفط مقيم في سنغافورة إن تخفيضات الأسعار«سخية» لأنها تزيد عن الخصم على الشحنات الفورية الذي تراوح بين عشرة إلى 15 سنتا في تداولات الشهر السابق. وزاد خصم سعر خام زاكوم العلوي عن متوسط أسعار خام دبي 13 سنتا إلى 60 سنتا للبرميل في ديسمبر .