ضبط مؤسسة تتلاعب بعلف الحيوانات

ضبطت المديرية العامة لحماية المستهلك في محافظة شمال الباطنة مؤخرا مؤسسة تجارية تتلاعب بمخلوط نخالة الشعير المخصص كعلف للحيوانات، حيث بلغ إجمالي المضبوطات أكثر من ألفي كيس، بالإضافة إلى ماكينة خياطة، وأداة قطع يتم استخدامها في عملية التعبئة.
وبحسب عبدالرحمن بن سالم القاسمي مدير عام المديرية فإن وقائع الضبطية بدأت بعد ورود بلاغات تقدم بها بعض المستهلكين حول جودة (مخلوط نخالة الشعير) الذي تنتجه إحدى الشركات العمانية، وهو ما استدعى إخضاع المنتج الذي دارت حوله البلاغات للفحص المخبري، حيث تبين وجود منتجين أصلي ومقلد للمنتج ذاته، كما تم التأكد من سلامة وتجانس مكونات المنتج الأصلي، واتضح أن المنتج المقلد ذو جودة رديئة.
وأضاف القاسمي: إن المديرية قامت بتكثيف جهودها في مراقبة الأسواق، من خلال مأموري الضبط لديها إلى حين ظهرت لديهم دلائل وعلامات تؤكد وجود منتج شبيه بالمنتج الأصلي يستخدم العلامة التجارية نفسها مع وجود فوارق لا تُلاحظ للمستهلك العادي، فقامت المديرية بدورها بتتبع مصدر المنتج حيث تم الاشتباه بإحدى المؤسسات بولاية صحم، الأمر الذي استدعى التحري وجمع المعلومات حولها، ثم تم أخذ أذون التفتيش وفق الإجراءات القانونية المعمول بها في هذا المجال.
وأوضح القاسمي أن عمليات التفتيش أسفرت عن ضبط أيد عاملة تابعة للمؤسسة تقوم بخلط كميات من الشعير والنخالة ذات سعر وجودة أقل، حيث تنوعت المضبوطات بين أكياس مزورة للمنتج الأصلي تمت تعبئتها، وأخرى معدة للتعبئة، مطبوع عليها العلامة التجارية واسم شركة عمانية متخصصة في هذا المجال بقصد الاستفادة من الاسم التجاري، ويباع في الأسواق عبر منفذين في ولايتي صحم وصحار على أنه المنتج الأصلي بهدف تضليل المستهلكين لتحقيق عائد مادي مربح على حساب المستهلكين.
وأشار القاسمي إلى أن عمليات الغش التجاري تؤثر بشكل سلبي على المجتمع، والاقتصاد الوطني، مهيبًا بالتجار الذين يقومون بمثل هذه الممارسات الالتزام بالنظم والقوانين والمواصفات القياسية المعتمدة، مؤكدا أن حماية المستهلك لن تتوانى في ضبط مثل هذه الممارسات، وإحالتها إلى القضاء، ومتابعتها لجميع المجالات المتعلقة بغذاء وصحة الإنسان، وستقف بالمرصاد لكل من يتلاعب بمكونات الغذاء وكل ما يتعلق بالمستهلكين من سلع وخدمات، مشيدا بجهود المواطنين في الإبلاغ عن الممارسات المخالفة للقوانين، والأنظمة، وداعيا إياهم للاستمرار في التعاون للقضاء عليها، حفاظا للصالح العام.

محاضرة توعوية لطالبات جوهرة عمان

نظمت إدارة حماية المستهلك بخصب مؤخرا محاضرة توعوية تطبيقية لعدد من طالبات مدرسة جوهرة عمان للتعليم الأساسي بالتعاون مع بمركز اللولو هايبر ماركت بهدف غرس الثقافة الاستهلاكية الآمنة وتعريف كافة شرائح المستهلكين بحقوقهم وواجباتهم التي كفلتها لهم القوانين والتشريعات وذلك باستخدام مختلف الوسائل المتاحة في سبيل إيجاد مجتمع استهلاكي واعٍ.
قدم المحاضرة كل من محمد الظهوري رئيس قسم الدراسات والتطوير وأسعد الشحي رئيس قسم مراقبة الأسواق تم من خلالها التعريف بأهداف واختصاصات الهيئة العامة لحماية المستهلك وواجبات المستهلك، وحقوقه والطرق الصحيحة للشراء الناجح، وكيفية شراء السلع والمحافظة عليها من الفساد، والتفريق بين السلع ذات الاستهلاك اليومي والمعمرة والتي تحتوي على مواصفات قياسية وشرح بطاقة التعريف للمنتج بطرق تفصيلية وتطبيقية بين رفوف السلع بالمركز، كما أوضحا أهمية الحصول على فاتورة الشراء، وضرورة قراءة كتيبات الضمان وخدمات ما بعد البيع، والتعريف بأهمية العقود والاتفاقيات فيما يخص تعاقدات تقديم الخدمة، كما تطرقا إلى واجبات المستهلك أثناء الشراء أهمها فحص السلعة والتأكد من تاريخ صلاحيتها ومحتوياتها، وعرّف بالإعلانات المضللة وضرورة تجنبها.
كما تم خلال المحاضرة شرح طريقة استخدام الجهاز الكفي وآلية استخدامه في حال وجود مخالفات وتجاوزات قانونية ودور ذلك في اختصار الإجراءات وتسريع آلية العمل.
يذكر أن هذه الفعاليات تأتي ضمن سلسلة من البرامج والأنشطة التي تنفذها الهيئة العامة لحماية المستهلك في سبيل إيصال رسالتها التوعوية إلى كافة الشرائح المجتمعية بشكل عام، والمستهلك الصغير بشكل خاص من أجل إعداد جيل ملم بقواعد الاستهلاك السليم، عارف بحقوقه وواجباته، مدرك للتحديات التي يمكن أن يواجهها في سبيل القيام بعمليات استهلاك آمنة.

تكريم الموظفين المجيدين في الرستاق

استقبلت إدارة حماية المستهلك بالرستاق مؤخرا مجموعة من الدارسات بمركز تعليم الكبار التابع لولاية الرستاق (اللمد)، وذلك ضمن الجهود التي تبذلها الإدارة لنشــــر الثقافة لدى المستهلك والتعريف بالهيئة، وطرق الوصول إليها عبر القنوات المتعددة، وقد جاءت هذه الزيارة في إطار التعاون المشترك بين الإدارة والمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الباطنة.
وتم تقديم محاضرة توعوية للحضور تم فيها تقديم نبذة تعريفية عن أهم أهداف الهيئة، واختصاصاتها، كما تم التطرق لسياسة الاستبدال والاسترجاع، واستعراض عدد من السلع الأصلية والمقلدة، وتوضيح كيفية التفريق بينها، كما تم استعراض عدد من مضبوطات الهيئة، التي تم سحبها من الأسواق، إما لمخالفتها للمواصفات والمقاييس، أو لصدور قرار بسحبها. وفي نهاية المحاضرة تم توزيع مطبوعات توعوية للحضور.
من جانب آخر أقامت الإدارة احتفالا بالإنجازات التي حققتها خلال عام 2016م، حيث تم تكريم الموظفين المجيدين بالإدارة والذين ساهموا بشكل ملحوظ في تطوير العمل بشكل عام وذلك بقاعة التدريب بالإدارة حيث ألقى المنتصر بن سلام الحراصي مدير الإدارة كلمة أشاد فيها بما حققته الإدارة من إنجازات وتطوير في العمل مثمّنا جهود جميع العاملين بالإدارة، كما حث جميع الموظفين على بذل المزيد من الجهد والعطاء للسير على النهج الذي من أجله أنشأت الهيئة. وفي نهاية الحفل قام بتكريم عدد من الموظفين المجيدين بالإدارة خلال عام 2016م.