عيون نزوى على بطاقة التأهل من محافظة الشرقية

نزوى – أحمد الكندي –

يسعى نزوى إلى استعادة الانتصارات التي توقفت عنه في الجولات الثلاث الأخيرة من مرحلة الإياب لدوري الدرجة الأولى حيث حصد نقطتين من تعادلين مع بوشر والسلام وخسارة أمام مرباط حيث يحل اليوم ضيفا على صور في مباراة صعبة للأزرق الساعي إلى خطف بطاقة التأهل للمرحلة الثانية خاصة في ظل تقارب المستويات بين الفرق الخمسة المتنافسة حيث يمتلك الفريق 12 نقطة في المركز الثاني خلف مرباط المتصدر وهو نفس رصيد مُضيّفه صور الذي يأتي خلفه بفارق الأهداف لذلك ستكون المباراة بمثابة فك الاشتباك بين الفريقين والفائز منهما سيقطع شوطا كبيرا نحو بلوغ الدور الثاني قبل ختام المرحلة الثانية بجولة واحدة فقط. الفريق أدى تدريباته الاستعدادية الأخيرة بقيادة المدرب محمد الكلال، حيث يدخل الفريق اللقاء بطموحات كبيرة خاصة رغم توقف الدوري لمدة أسبوعين وهو الأمر الذي أثّر كثيرا على درجة الاستعداد للفريق ، وقد استغل الجهاز الفني فترة توقف الدوري الأسبوع الفائت للعب مباراة ودية أما نادي بُهلا للوقوف على جاهزية اللاعبين والإبقاء على حساسية المنافسة لديهم وهي مباريات يرى الجهاز الفني أنها تحقق الأهداف المنشودة خاصة في ظل عدم انتظام الجدول.
ويُعوّل الفريق كثيرا على اللعب الجماعي وترابط خطوطه ويبرز المهاجم النيجيري الحسن موتالار المُطالب باســـتغلال الفرص أمام المرمى حيث تعد هذه المشكلة أبرز مشكلات الفريق كونه لم يســـــجّل ســوى خمسة أهداف في مبارياته الثماني التي لعبها وهي نسبة قليلة حيث لم يحقق الفوز بفارق أكثر من هدف لذا تأمل جماهير الفريق أن يكـــون اللقاء عودة لطريق الانتصارات والفوز.
وقد أوضح محمد الكلال مدرب الفريق أن اللاعبين بحالة جيدة والفريق مستعد لهذه المواجهة التي ينظر لها الجهاز الفني نظرة خاصة كونها ستكون بوابة العبور للدور الثاني لذلك الجميع يعي أهمية اللقاء واقتناص النقاط الثلاث المهمة في مشوار الفريق رغم إدراكنا لقوة فريق صور الذي خطف الفوز من ملعبنا في مباراة الذهاب.