.. وبلدي بشمال الباطنة يؤدون القسم للفترة الثانية

صحار- عبدالله بن محمد المعمري –

أدى أمس أعضاء المجلس البلدي بمحافظة شمال الباطنة قسم اليمن لعضوية المجلس للفترة الثانية 2017-2020م وذلك في قاعة الاجتماعات بمكتب المحافظ ، برئاسة سعادة الشيخ مهنا بن سيف اللمكي محافظ شمال الباطنة ، والذي رحب سعادته بجميع الأعضاء الذين تم انتخابهم من قبل الناخبين في ولاياتهم إلى جانب ممثلي المؤسسات الحكومية بالمحافظة. في كلمة لسعادته بهذه المناسبة قال فيها: كنا بالأمس جميعاً نترقب نتائج فرز الأصوات وإعلان قرار معالي السيد وزير الداخلية الموقر بتسمية أعضاء المجلس ، واليوم ولله الحمد نلتقي بكم في هذا الصرح الوطني ، وأنتم تعلمون جميعاً أن المجالس البلدية تُعد إحدى ركائز مؤسسات المجتمع المدني ، وأحد المظاهر الديمقراطية التي جاءت تأكيداً على توجهات القيادة نحو إشراك أفراد المجتمع في المساهمة الفاعلة في مختلف أوجه التنمية كونهم هدفها وغايتها. وأضاف سعادته: تأتي الفترة الثانية للمجالس البلدية في ظل تحديات اقتصادية ، تحتم علينا جميعاً إبداء الآراء والمقترحات الهادفة نحو تنويع مصادر الدخل والتقليل من الاعتماد على النفط ، لذا فإن ضرورات هذه المرحلة تؤكد أهمية دور المجالس في المساهمة الفاعلة في التنمية ، وعدم الاعتماد على الدعم الحكومي فقط ، وذلك من خلال تشجيع الاستثمار والبحث عن مصادره ، وهذا يحتاج لمنهجيات عمل تعتمد على جعل التخطيط أساسها كونها تستهدف مختلف الخدمات التنموية ولا تنحصر في جزء معين ، وأنتم أهلاً لتحمل هذه المسؤولية ، لتساهموا في تقديم احتياجات ومتطلبات المجتمع الذي يتأمل من هذه المجالس الدور المتوقع منها ، لخدمة المجتمع وتطلعات المواطن وأمانيه في التنمية وتقديم الخدمات اللصيقة بحاجاته اليومية وما يريده من العضو أن يقوم بما يحتاجه المواطن ويريده الوطن والمجتمع منه، بهدف دفع عجلة التنمية المستدامة التي تُعد من المهام الأساسية للتطور والتقدم وتحسين الخدمات الضرورية ، من خلال التواصل الإيجابي بالمجتمع وتوطيد الجسور والتقارب بين المواطنين والجهات الحكومية فالناخبون اختاروا من يمثلهم ويتكلم بلسانهم لينقل احتياجاتهم وبيان آرائهم وتطلعاتهم في مستقبل ولاياتهم والمناطق التابعة لها وما يتطلعون له من خدمات ، حسب ما ترسم إليه الخطط المستقبلية ، وما ذلك إلا في مصلحة الوطن والمواطن وحتى ينعم الجميع بالتطور نحو تحقيق ما يتطلع إليه. بعدها أدى أعضاء المجلس قسم اليمين أمام سعادة محافظ شمال الباطنة رئيس المجلس ، ومع انتهاء القسم تم فتح باب الترشح لمنصب نائب الرئيس وتقديم المترشحين نبذة تعريفية عن سيرتهم الذاتية العلمية والعملية ليتم بعد ذلك التصويت ومن ثم إعلان النتائج حيث فاز بمنصب نائب رئيس المجلس البلدي بشمال الباطنة علي بن مبارك الرشيدي. كما تم تشكيل اللجان التخصصية الثلاث للمجلس والمتمثلة في اللجنة القانونية ولجنة الشؤون الصحية والاجتماعية والبيئية ولجنة الشؤون العامة.