بلدية الرستاق تصدر1023 إباحة بناء و٧٠ مخالفة

إنجاز 9871 معاملة العام الماضي –
الرستاق – سعيد السلماني –
قامت بلدية الرستاق خلال العام الماضي بإصدار 1023 إباحة بناء منها 922 إباحة كبرى و101 إباحة صغرى بالإضافة إلى ٧٠ مخالفة فنية وفورية بمختلف مناطق وقرى الولاية وفي شتى أنواع إباحات البناء السكني والسكني التجاري والصناعي. كذلك قدمت العديد من الخدمات من خلال قاعة الإنجاز والأقسام الأخرى بزيادة واضحة عن عام 2015 حيث تم إنجاز حوالي أكثر من 9000 معاملة في مجال العمل البلدي والمائي في عام 2016. وقال طلال بن سعيد المعمري مدير البلدية: شهدت الولاية نموا متسارعا في البناء والتعمير وازدهار في الأنشطة التجارية والمهنية المختلفة مما واكب ذلك السهولة واليسر في إنجاز المعاملات من خلال تطبيق نظام التحول الإلكتروني في المعاملات ونظام التراسل وذلك لتوثيق إجراءات مختلف الخدمات البلدية والمائية التي تقدمها الوزارة والعمل على تحسينها من خلال توظيف التقنيات الحديثة والاستفادة منها في تطوير الخدمات المتنوعة بما يضمن تبسيط الإجراءات وإنجاز المعاملات بكل سهولة ويسر وتمكين المراجعين من تتبع معاملاتهم . أضاف وتأتي خطة التحول الإلكتروني تماشيا مع الاستراتيجية الوطنية لمجتمع عمان الرقمية وجعلها متاحة لكافة فئات المجتمع وبمستوى عال من الجودة والكفاءة . حيث حرصت بلدية الرستاق على تقديم خدماتها عبر قاعة إنجاز وقد تم إنجاز حوالي 9871 معاملة في العمل البلدي والمائي لعام 2016 مما شكل زيادة في عدد المعاملات مقارنة بالعام السابق. وأوضح المعمري ضمن إنجازات البلدية لعام 2016م تكثيف أعمال الرقابة على المنشآت الغذائية والمنشآت المهنية و حملات التفتيش اليومية على المباني والتعديات على الأراضي الحكومية البيضاء وتم خلالها رصد حوالي ٧٠ مخالفة فنية وفورية وتم إزالة منها 28 مخالفة وجار العمل في إدراج المخالفات المتبقية ضمن برامج الإزالة التي تنفذ أسبوعيا من قبل فريق الإزالة. وأضاف كما كان لقسم التوعية بالبلدية دور بارز ونشط من خلال القيام بالعديد من الفعاليات والمناشط بطريقة مجيدة على الصعيدين الداخلي والخارجي وتحقيق أهداف النظام العمل البلدي في تعزيز جودة الخدمات وتغيير نمط الحياه الى الأفضل وقد نظم قسم التوعية عددا من المحاضرات والندوات والبرامج المختلفة التوعوية. تأتي تلك الجهود سعيا منا لتحقيق الشراكة المجتمعية والتعاون بين البلدية والمواطن في تحمل المسؤولية تجاه تعزيز الخدمات التي تقدمها البلدية وتطويرها لصالح تنمية المجتمع وتعزيز قدرة المواطن في المحافظة على المرافق العامة والمشاريع التي تنفذها وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه مثل الحدائق والأسواق والطرق والإنارة وغيرها من المشاريع ذات النفع العام. أما في المجال المائي فتركزت الجهود على تنمية الموارد المائية والمحافظة عليها من الاستنزاف والتلوث وترشيد الاستهلاك وترسيخ مبادئ المحافظة على المياه وزيادة الوعي بأهمية ترشيد استخدامها في سبيل تحقيق التوازن المنشود في المحافظة على المياه الجوفية .