سباق مع الزمن.. وعين في أكثر من اتجاه

حسب برنامج عمل المدرب الهولندي في الفترة المقبلة فانه سيشكل حضورا مستمرا في مباريات الدوري التي تمثل القاعدة الأساسية التي يعتمد عليها أي جهاز فني في اختيار قائمة المنتخب.
وســـــيركز المـــــدرب بشكل كبير على متابعة الأسماء التي تتواجد حاليا في القائمة بجانب البحث عن عناصر جديدة وهو أمر يضعه أمام سباق مع الزمن لضيق الوقت وان ما تبقى من مباريات في دوري المحترفين وبقية المسابقات لا يمنحه الفرصة الكـــــافية للتعرف على جميع اللاعبين وهو ما يعني انه ســـــيعتمد بشـــكل كبير على تقارير جهازه الفني المساعد الذي سيقوم بمهمته ذاتها في متابعة مباريات الدوري وتدوين ملاحظاته الفنية حول اللاعبين.
يفرض الواقع على المدرب وجهازه الفني الاعتماد بشكل كبير على العناصر الجاهزة وصاحبة الخبرات في منافسات ملحق التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات آسيا المقبلة المقامة بالإمارات والتي ستشكل مبارياتها فرصة جيدة للمدرب للتعرف عن قرب على عناصر المنتخب ومعرفة النواقص التي يعاني منها الفريق والسلبيات والأخطاء وكيفية علاجها وصولا لفريق مثالي متكامل المواصفات الفنية وقادر على تحقيق الطموحات بضمان بطاقة المشاركة في نهائيات آسيا وكسب جرعات من الثقة والمعنويات تمهد الطريق للعودة القوية.
التحديات المقبلة في ملحق التصفيات الآسيوية ومن بعدها بطولة كأس الخليج تشكل عند المتابعين فرصة جيدة لتقييم قدرات المدرب الجديد ومعرفة مدى صلاحيته في الاستمرارية وتوفير الاستقرار للأحمر في الفترة المقبلة وتفادي دوامة التغيير المستمر في الأجهزة الفنية وهو ما سيقود لمزيد من التذبذب في المستوى والتواضع في النتائج.