«مواصلات» و«بيئة» تطلقان معرضا توعويا في حافلة متنقلة

كتبت-خالصة بنت عبدالله الشيبانية –

وقعت شركة النقل الوطنية العمانية “مواصلات” مع الشركة العمانية القابضة لخدمات البيئة “بيئة” اتفاقية توريد وتشغيل وصيانة حافلات مجهزة كمعرض متنقل توعوي وتعليمي لشركة “بيئة” الأول من نوعه في السلطنة، وذلك طبقاً للمواصفات والشروط المتفق عليها بين الطرفين.
وجاء توقيع الاتفاقية حرصاً من “مواصلات” على إيجاد البدائل والخيارات المتاحة لدعم خدمات النقل العام وتقليل الدعم الحكومي للقطاع، وتقوم “مواصلات” في المرحلة الأولى بشراء حافلة تعد الأولى من نوعها في السلطنة، حيث تصنع بشكل خاص لتصبح موائمة لآليات العرض المختلفة والتنقل بتجهيزها بكل أريحية لمسافات بعيدة وفي أماكن عديدة، كما يتم تشغيل الحافلة المزودة بأحدث الأجهزة الإلكترونية والتقنية التفاعلية التي تحتوي على عروض مرئية وبرامج تثقيفية في المجال التوعوي البيئي وصيانتها بأفضل المعايير العالمية، كما جاءت الاتفاقية في إطار تنمية وتطوير علاقات الشراكة ضمن المسؤولية الاجتماعية بين الجهتين، بالإضافة إلى ربط وتعزيز جسور الاستثمار والتعاون إلى جانب توعية الجمهور من خلال رفع مستوى وعي الفرد في قطاع النفايات وأهمية المحافظة على المخلفات البيئية لضمان بيئة صالحة.
وتسعى شركة “بيئة” من خلال تدشين هذه الحافلة إلى إيجاد حلقة وصل بينها وبين مختلف شرائح المجتمع وطلبة المدراس ومؤسسات التعليم التعالي، إلى جانب تواجد الحافلة في المهرجانات والحدائق العامة والمناسبات المختلفة بالسلطنة.
وأشار أحمد بن علي البلوشي، الرئيس التنفيذي لـشركة النقل الوطنية “مواصلات” إلى أن الاتفاقية تفتح المجال لرفد جوانب “مواصلات” التشغيلية، والمساهمة في خفض الدعم الحكومي الذي تتلقاه الشركة. وأضاف: نثق بأن التنوع في تجديد الشراكات مع مختلف مؤسسات الدولة يطور من الخدمات المقدمة من الشركتين الوطنيتين لما فيه مصلحة للمجتمع ككل، ونسعى في إطار التعاون مع شركة “بيئة” لتعزيز رسالتها البيئية في مختلف شرائح المجتمع.
من جانبه أوضح المهندس طارق بن علي العامري الرئيس التنفيذي لشركة “بيئة” أن توقيع الاتفاقية جاء إدراكا منهم لتطوير خدماتهم وتعريف المجتمع بمدى أهمية المحافظة على البيئة خاصة في قطاع النفايات، وسعيا من شركة “بيئة” إلى استقطاب مختلف شرائح المجتمع، وأضاف: نقوم بإيصال رسالتنا البيئية التوعوية بأسلوب معاصر، إلى جانب إيماننا اليقيني بأن تعزيز الشراكة بين شركة “بيئة” وشركة “مواصلات” هي عملية تكاملية تسهم في تفعيل المصلحة العامة للمجتمع وللفرد بشكل خاص كونها المؤسسة الوطنية الرائدة في مجال النقل العام.