ختام دورة تطوير الحكام المتقدمة باتحاد الكرة

اختتمت فعاليات دورة تطوير الحكام المتقدمة والتي نظمها الاتحاد العماني لكرة القدم بالتعاون مع الاتحاد الدولي للعبة ( الفيفا ) وذلك في فندق استون بحضور الدكتور جاسم بن محمد الشكيلي النائب الثاني لرئيس الاتحاد. حفل الختام بدأ بكلمة للشكيلي اكد فيها على أهمية مثل هذه الدورات بالنسبة للحكام والمقيمين وأثنى على الدور الذي تقوم به لجنة الحكام في دفع عجلة التحكيم الى الأمام والاهتمام بكافة التفاصيل المتعلقة بتطوير الحكم العماني وتطوير أداء المقيمين بعدها ألقى سيف بن طالب الغافري رئيس لجنة الحكام بالاتحاد كلمة شكر فيها الاتحادين الدولي والآسيوي على تعاونهما في سبيل تطوير وصقل حكام السلطنة واثنى على الحكام الذين اثروا الحلقة بنقاشاتهم المتواصلة حول القانون الجديد للعبة، بعد ذلك تحدث محاضر الدورة علي الطريفي حيث اشاد بتعاون الجميع لنجاح هذه الدورة. وكانت الدورة قد قسمت الى شقين ففي الفترة من 25 الى 27 اقيمت دورة للحكام تحدث خلالها المحاضر عن الجوانب التطويرية في اداء الحكام كما تم التركيز على المواد الجديدة في قانون اللعبة الجديد وميدانيا قام محاضر اللياقة البدنية السنغالي بتقديم شرح تطبيقي وواف للقانون. الشق الثاني من الدورة اختص بالمقيمين حيث شارك قرابة 32 مقيما في الدورة التي تضمنت الكثير من المحاضرات النظرية الخاصة بالقانون الجديد والأدوار الواجب القيام بها من قبل المقيمين.
وشارك في تقديم المحاضرات أيضا سيف الغافري رئيس لجنة الحكام بالاتحاد وعبدالله الهلالي وخالد الهنائي وإبراهيم الحوسني وعلي القاسمي وقال الحكم الدولي احمد الكاف: تعتبر الدورة من الدورات الغنية بالفوائد شرح لنا فيها المحاضر الكثير من الإيضاحات حول القانون الجديد وان يكون تفكير المقيم بنفس تفكير حكم المباراة، ودمج دورة الحكام مع دورة المقيمين له الكثير من الفوائد من ناحية توحيد القرارات والحمد لله المحاضر قدم لنا كل ما يتعلق بالتحديثات الجديدة للقانون سواء من الاتحاد الدولي او الآسيوي، أما المقيم حسن بن علي العجمي قال نشكر الاتحاد العماني لكرة القدم على هذه الدورة، كما نشكر الاتحاد الدولي ، الاستفادة كبيرة خاصة بعد ان طرأت الكثير من التعديلات على قانون كرة القدم ، الدورة الحمد لله كانت ناجحة بوجود محاضرين على مستوى عال من الخبرة ، نتمنى تكرار مثل هذه الدورات مستقبلا، كما تحدث على الطريفي المحاضر الدولي قائلا: هذه الدورة اقرها الاتحاد الدولي لكرة القدم ونظمها الاتحاد العماني لكرة القدم وكانت لمدة خمس ايام قسمناها الى قسمين 3 أيام للحكام ويومين للمقيمين، حاولنا من خلالها شرح التعديلات الأخيرة للقانون ونتأكد ان الحكام والمقيمين العمانيين أخذوا دراية كاملة عن التعديلات الجديدة ، ناقشنا بالنسبة للحكام الأخطاء وحالات التسلل اما بالنسبة للمقيمين فقد ناقشنا الدقة في منح العلامات المستحقة للحكام والتقييم وناقشنا ابرز الحالات الخاصة بالتحكيم في السلطنة.
وفي نهاية الدورة كرم الاتحاد العماني لكرة القدم المحاضرين على الجهود الكبيرة التي بذلوها في سبيل إنجاح الدورة.