جمعية الكتاب والأدباء تقيم محاضرة حول توظيف التراث في السينما

تقيم الجمعية العمانية للكتّاب والأدباء ممثلة بلجنة التراث غير المادي في الساعة السادسة والنصف مساء اليوم بمقرها بمرتفعات المطار، محاضرة فنية ثقافية حول توظيف التراث في السينما، تقدمها المخرجة مزنة المسافر، ويديرها الكاتب والشاعر سماء عيسى.
في هذه المحاضرة ستتطرق المخرجة مزنة المسافر إلى الأعمال الفنية التوثيقية التي قامت بتسجيلها من أجل تأصيل فكرة التراث وأسسها في أفلامها التي دائما ما تقترب من العادات والتقاليد الإنسانية العمانية، حيث ستعرض ثلاثة أفلام متنوعة، وستتحدث المخرجة عن خصوصيتها وأهميتها في تشكيل الواقع التراثي العماني والتواصل الحضاري، وأول هذه الأفلام عن زنجبار والذي سوف تتطرق المخرجة من خلاله إلى الهوية الثقافية والتواصل الإنساني بين العمانيين في زنجبار وعلاقتهم بعمان وحياتهم الاجتماعية بغية الوصول إلى تلك الروابط الاجتماعية التفاعلية التي تشكل اليوم جزءا كبيرا من الواقع الاجتماعي في عمان.
أما الفيلم الثاني فهو يعكس حياة البلوش في السلطنة عموما ومطرح خصوصا وعاداتهم وتقاليدهم الاجتماعية التي لا تزال تشكل جزءا كبيرا من الثقافة المحلية لديهم، مرورا بالمناسبات الاجتماعية والأعراس إضافة إلى الأزياء واللغة والتواصل التراثي الثقافي فيما بينهم، وهنا ستتحدث المخرجة عن المميزات التراثية لدى سكان مطرح خصوصا.
أما الفيلم فهو فتصوّر المخرجة المسافر فيه الحياة بقرية بدوية تقع في أقاصي عمان، وهنا ستنقل التفاصيل التراثية اليومية الدقيقة لهذه القرية حيث التفاعل مع أسرة محددة ستظهر في الفيلم تسكن في هذه القرية تنقل أنماط الحياة البسيطة بعيدا عن التعقيد، وذلك لإيجاد سبل معرفية واضحة تتشكل مع المشاهد والمتابع لهذا الفيلم.
كما سيتم من خلال هذه الجلسة فتح باب النقاش وإثراء المحاضرة السينمائية بنقاط يضعها المتابع لتبادلها مع المخرجة.