افتتاح مركز مسقط للمراقبة الجوية بتكلفة 25 مليون ريال عماني

يؤمن سلامة 1500 طائرة تعبر أجواء السلطنة يوميا –
كتب ـ عامر الأنصاري: احتفلت الهيئة العامة للطيران المدني أمس الخميس بتدشين «مركز مسقط للمراقبة الجوية»، والذي تجاوزت تكلفته 25 مليون ريال عماني، حسبما أكد سعادة محمد بن ناصر الزعابي الرئيس التنفيذي للهيئة.
ورعى الحفل معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة.
وأشار الرئيس التنفيذي للهيئة إلى أن المركز إحدى ثمار مشروع ضخم يتواصل تنفيذه لتطوير قطاع الطيران المدني بالسلطنة حيث تحقق عند تدشين مركز مسقط للمراقبة الجوية عدد من الأهداف الاستراتيجية، أهمها القدرة على مواكبة النمو في حركة الطيران ورفع الطاقة الاستيعابية للمجال الجوي العماني وتعزيز مستوى سلامة وأمن الطيران  وتطوير القدرات الوطنية وفقا للمتطلبات الوطنية ومتطلبات المنظمة الدولية للطيران المدني من حيث سلامة وانتظام الحركة الجوية والمحافظة على البيئة.
وقال الزعابي: «بتشغيل هذا المركز المتطور ترفع السلطنة من كفاءة خدمات الملاحة الجوية المقدمة لأكثر من 1500 طائرة تستخدم المجال الجوي العماني يومياً، والتي يتواصل ازدياد أعدادها بمعدل نسبة زيادة تصل إلى 11% سنويا نظراً لما يتميز به المجال الجوي العماني من عوامل جذب وأهمية في منطقة الشرق الأوسط من حيث موقعه الفلكي وحيوية مساراته التي تربط بين أهم مطارات العالم في كل من أستراليا وآسيا والشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا إضافة الى نوعية الخدمات التي يقدمها». وقال معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات: «المركز إنجاز كبير يضاف إلى إجمالي إنجازات النهضة المباركة وترقية كبيرة جدا في قطاع الملاحة الجوية والحمد لله استطعنا أن ننشئ مركزا يفخر به كل أبناء السلطنة».